قبيلة لا تدفن موتاها..وتعلم اطفالها تقبل الموت منذو الصغر

طقوس للإحتفال بالحب بعد الموت

قبيلة تعامل الموتى كأنهم مرضى توراجا قبيلة في إندونيسيا تعلم أطفالها تقبُّل الموت منذ الصغر  وتعامل موتاها كالمرضى وتجلب لهم طعاما وشرابا وحتى سجائر لأنها تؤمن أن روح الإنسان تبقى بجانب الجسد تضع الجثث في الجهة الجنوبية من البيت لاعتقادها أن الجنة موجودة في ذلك الاتجاه ويجب أن يتجه "المرضى" بوجوههم نحو الغرب الجثة تُسجى في البيت حتى يحل موعد الدفن فقد يتأخر لأشهر وربما لعقود، حتى تصبح العائلة قادرة على الدفن ماديا الدفن يكلف ما يقارب 500 ألف دولار في تلك الفترة تحاط الجثة بالأعشاب منعا للرائحة وبعد الدفن يتم إخراج الجثث من أكفانها وتنظيفها وإلباسها ملابس جديدة ضمن طقوس الـ"مانيني"  طقوس الـ"مانيني" ليست عن الموت بل هي احتفال بالحب بعد الموت
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص