حلبوب .. يستعرض إنجازات البنك الأهلي رغم سنوات الحرب ويشيد بجهود وزير المالية في الدفع بمسيرة نجاح البنك

أقر مجلس إدارة البنك الأهلي اليمني، في اجتماعه السنوي الذي عُقد ،اليوم، في العاصمة المؤقتة عدن، برئاسة رئيس مجلس الإدارة الدكتور محمد حلبوب، البيانات المالية المدققة للسنة المنتهية في 31/12/2019. كما استمع مجلس إدارة البنك خلال الاجتماع بحضور وكيل وزارة المالية على طه و نائب رئيس مجلس إدارة البنك سامي مكاوي، ومدير عام البنك الأهلي الدكتور أحمد سنكر، ونائب مدير عام البنك للدوائر المساندة علي موسى، ونائب مدير عام البنك للدوائر المصرفية محسن الشبحي، ووكيل وزارة المالية علي طه، ومدير عام فرع وزارة التخطيط والتعاون الدولي في عدن انتصار مرشد، ومدير عام فرع وزارة الصناعة والتجارة في عدن محمد عبادي، والأخت أروى صالح سيف سكرتيرة مجلس الإدارة إلى تقرير مدقق الحسابات المستقل. واستعرض الدكتور حلبوب، النتائج المحققة في عام 2019 مقارنة بالعام الذي سبقه 2018، وذلك نتيجة للتدابير التي اتخذتها إدارة البنك لدعم استمرار تشغيل البنك في ضوء الأحداث التي مر بها البنك، إضافة إلى ظروف أخرى. وقال حلبوب "إن أهم إنجازات البنك خلال العام 2019 هي المحافظة على جودة موجودات البنك ومتانتها، وزيادة حقوق الملكية، حيث ارتفعت موجودات البنك بنسبة 14 بالمائة وارتفعت حقوق الملكية بنسبة 33 بالمائة عن سنة 2018، كما ارتفعت الأرصدة المستحقة من البنوك بنسبة 18% عن سنة 2018م". وأضاف "أن البنك حافظ على نسبة مرتفعة لكفاية رأس المال بلغت 50 بالمائة مقارنة بنسبة 8 بالمائة المحددة من البنك المركزي اليمني، كما استمر البنك بالمحافظة على نسبة سيولة عالية بلغت 56 بالمائة مقارنة بنسبة 25 بالمائة المحددة من البنك المركزي اليمني". وأشار رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي، إلى أن إجمالي الدخل الشامل لسنة 2019 قد ارتفع بنسبة 40 بالمائة عن سنة 2018، وأن عائد السهم في سنة 2019 بلغ (433 ريالا للسهم الواحد) مساويا لعائد السهم في سنة 2018 بالرغم من ارتفاع رأس مال البنك بنسبة 40 بالمائة عن سنة 2018م" .. لافتا إلى أن العائد على الموجودات بلغ 1,9 بالمائة والعائد على حقوق الملكية 21,8 بالمائة. وأوضح حلبوب، أن سنة 2019م شهدت استكمال المرحلة النهائية من إعادة هيكلة البنك، من خلال توطين الموظفين في دوائر الرقابة المالية، والعمليات المركزية، والخزينة، والبدء بممارسة أعمالها بعد القيام بتدريب الموظفين على المهام المحددة في هياكلها التنظيمية، وكذا تطبيق أدلة العمل والإجراءات الجديدة التي تم إعدادها بالتوافق مع برامج وأنظمة النظام البنكي الجديد (BANKS)، مثل دليل القطع والخزينة، ودليل دائرة التدقيق الداخلي، ودليل الرقابة المالية، ودليل العمليات المصرفية وغيرها، وفقا للممارسات الفضلى في البنوك التجارية، إضافة إلى تدريب الموظفين على تطبيقها واستخدامها بهدف توسيع خدمات البنك ومنتجاته وتقديمها بمستويات أفضل لعملائه. وذكر الدكتور حلبوب، أن سنة 2019 شهدت افتتاح البنك مباني فرع أروى وفرع لحج وفرع المكلا بعد استكمال مشاريع إعادة تأهيلها، وفرع الشحر بعد استكمال بناء الفرع ..مؤكدا مواصلة البنك أعماله في المستقبل المنظور وفقاً لخططه المستقبلية الرامية إلى تحقيق أرباح ممتازة وزيادة المركز المالي للبنك وتعظيم حقوق المالك (الحكومة اليمنية)، مع الاستمرار في زيادة عمليات وأنشطة البنك وتطوير موارد البنك البشرية وتوسيع خدمات البنك ومنتجاته وتقديمها بمستويات أفضل .. متطرقا إلى الأحداث اللاحقة لسنة البيانات المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2019. كما أشار إلى تدشين البنك الأهلي تزامنا مع الذكرى الـ 50 لتأسيسه، عملية الإطلاق الحي لنظام “BANKs” المصرفي الحديث في المقر الرئيسي للبنك بعدن، كمرحلة أولى، ستلحقها عملية الإطلاق الحي في بقية الفروع وفقا للبرنامج الزمني المقر. وثمن حلبوب، جهود القيادة السياسية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية والحكومة ممثلة برئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، الهادفة لتحسين قوة وصلابة الاقتصاد المحلي، وتوفير المناخ المناسب للتنمية وتحقيق الأمان والعدالة الاجتماعيين في بلادنا، كما نوه بجهود ومساعي وزير المالية سالم بن بريك، لرفعة البنك، كما شكر عملاء البنك على ثقتهم العالية، وكذا جميع الموظفين العاملين في البنك على ولائهم وجهودهم في أداء واجباتهم. وعلى هامش الاجتماع قام الأخ معاذ الكعكي مسؤول العلاقات العامة بمكتب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي اليمني بقراءة البلاغ الصحفي الصادر عن البنك للأخوة الصحفيين وتوزيعها على الحاضرين معربا عن امله في تفاعلهم بمساندة جهود البنك ومساعيه الرامية لتحقيق المزيد من الإنجازات بقيادة رئيس مجلس الأدارة الدكتور محمد حسين حلبوب
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص