رئيس الوزراء: لن يجد الفساد والفاسدين بعد اليوم مظلة لحمايتهم أو مراكز قوى تتستر على افعالهم المدمرة

جدد رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، تعهد الحكومة ان يكون عنوان المرحلة الحالية لعملها تعزيز النزاهة ومحاربة الفساد بجميع انواعه المالية والادارية وبشكل حاسم لا مساومة فيه، والتزامها المطلق بتعزيز الإيرادات والحفاظ على المال العام والحد من الهدر..

 

وأكد دولة رئيس الوزراء، أن هذا التعهد والمسئولية، التزام وطني واخلاقي تجاه الشعب اليمني الذي دفع اثمانا غالية في الفترات الماضية لانتشار الفساد.. لافتا الى ان الحكومة وبتوجيهات من فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية حريصة على دعم استقلالية عمل الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة ومنظومة الشفافية، والعمل بكل الوسائل لترسيخ مفهوم النزاهة كقاعدة والاستثناء لها هو الفساد والفاسدين الذين لن يجدوا بعد اليوم مظلة لحمايتهم او مراكز قوى تتستر على افعالهم المدمرة والمضرة بالوطن والمواطنين.

 

وأوضح الدكتور معين عبدالملك ان مهام الحكومة الجديدة الأساسية هي انهاء الانقلاب واستعادة الدولة ونشر الاستقرار وتحقيق التعافي الاقتصادي، والذي لن يتحقق دون دور فاعل لتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد..

 

جاء ذلك خلال لقاء رئيس الوزراء يوم أمس في العاصمة المؤقتة عدن، قيادة الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة. مشيدا بالدور الذي يلعبه الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة بقيادته وكوادره وفروعه، وحرصهم على استمرار أداء أعمالهم والقيام بمهامهم رغم الظروف الصعبة الراهنة، والاضطرابات التي حدثت في السابق. وقال: "نحن رديف لكم وسنكون عون لجهودكم، وثقتنا انكم شوكة الميزان، خاصة وأنتم كوادر مهنية بعيدة عن التجاذبات والصراع السياسي".

 

وأكد رئيس الوزراء، ان الفرصة متاحة الآن وبعد تشكيل الحكومة الجديدة لترجمة التقارير الصادرة عن الجهاز وملاحظاته على أداء أجهزة ومؤسسات الدولة الى واقع عملي ومحاسبة المقصرين والفاسدين عمليا وتطبيق ذلك على الجميع دون أي استثناءات او اعتبارات.. مشيرا الى ان التعليمات ستصدر الى جميع الوزارات والمؤسسات والأجهزة الحكومية على المستويين المركزي والمحلي للتعاون مع الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة بما يعزز من الشفافية والنزاهة.

 

وشدد بأنه "لن يكون هناك أي مبرر من الان لغياب الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة في أي وحدة حكومية، ومستعدين بذل كل ما بوسعنا لتسهيل عملكم وأدائكم، وعلى الوزارات والجهات الحكومية والسلطات المحلية، وأي جهات تحاول أن تعرقل اعمالكم يمكنكم إبلاغنا وسنذلل لكم الصعوبات، ولن نتهاون في ذلك".

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص