فاضل يشيد بموقف وزير الكهرباء ويؤكد أن الدماء الطاهرة التي سقطت ستكتب فصل جديد من التوحد خلف مشروع الدولة

 

اعرب وكيل وزارة الكهرباء والطاقة الأستاذ عبدالحكيم فاضل عن بالغ تقديره لمعالي وزير الكهرباء والطاقة الدكتور أنور كلشات للإطمئنان على سلامته أثر تعرضه للإصابة في الحادث الإرهابي بمطار عدن الذي أستهدف الحكومة وقيادة الدولة المتواجدين في المطار حيث كان الوكيل ضمن قيادات الدولة المستقبلين لعودة الحكومة وأبدى الوكيل ترحمه لكافة الشهداء الذين سقطوا في هذا العمل الأرهابي الجبان
وقال أن دمائنا لن تكون أغلى من الدماء الطاهرة التي سقطت في هذا الحادث الإرهابي وفي كل معارك تحرير الوطن من قبضة مليشيات الإرهاب الحوثي 

مؤكدا أن هذه الأعمال الإجرامية لن تثني قيادة الدولة والحكومة من الأستمرار في العمل والمضي قدما في تحرير بقية أراضي الوطن من دنس الميليشيات الحوثية 

 وقال أن الحادث جاء ليؤكد أهمية أنتصار مشروع الدولة على مشروع الموت والإرهاب الحوثي وأن الجميع اليوم في خندق واحد في معركة إستعادة الدولة خلف مشروع الدولة بقيادة فخامة رئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي في دعم ومساندة خطوات الحكومة بقيادة دولة رئيس الوزراء وان إتفاق الرياض يشكل نقطة توحد الجميع في صفوف الشرعية وكافة الأطراف المنضوية فيها وبات يشكل المخرج الآمن للبلد

وقال ان الدماء الطاهرة التي سقطت في العمل الإرهابي خطت فصل جديد من مرحلة التوحد خلف مشروع الدولة في مواجهة مشروع الأرهاب والميليشيات الحوثية

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص