فاطمة مثنى : فنانة يمنية موهوبة تحدت العوائق وحققت حلم النجاح

 

 

في مجتمع ينظر أغلب الناس فيه بدونية للمرأة وللفن على حد سواء، يصبح تجاوز المرأة للقيود المجتمعية في اليمن وسعيها للمساهمة في المجال الفني وتحقيق مكانة مرموقة أمراً بالغ الصعوبة.

الفنانة الشابة المتميزة فاطمة مثنى، تحدت هذه الظروف وتغلبت عليها، واستطاعت تجاوز العوائق والصعوبات وكسرت كل القيود التي كانت تقف في طريق نجاحها.

بدأت الفنانة فاطمة مثنى التي تنتمي إلى أسرة فنية مشوارها منذ الطفولة، حيث حققت شهرة كبيرة وهي لا تزال دون سن الثانية عشرة بعد تسجيلها العديد من الأعمال الفنية والأناشيد التراثية، هذه الشهرة أهلتها للمشاركة في أعمال فنية لفنانين كبار منهم الفنان أيوب طارش عبسي والفنان أمين حاميم، وكذا شاركت في فعاليات ومناسبات عديدة، وساهمت من خلال موهبتها الفنية في دعم مرضى السرطان والثلاسيميا والأيتام وذوي الاحتياجات الخاصة والمرأة.

انشغلت خلال دراستها الجامعية في كلية الإعلام بجامعة صنعاء عن مواصلة عملها الفني ثم اختفت عن الساحة الفنية لمدة عقب تخرجها بسبب ظروف خاصة، لكنها عادت إلى الظهور بقوة مؤخرا، حيث أطلقت في سبتمبر من المنصرم أغنية "اغار عليك" بالإشتراك مع الفنان هاشم الحسني، نالت هذه الأغنية شهرة واسعة وحققت نسبة مشاهدات عالية على موقع يوتيوب خلال أول شهرين من نشرها حيث تجاوز عدد مشاهداتها مليوني مشاهدة، ثم تلى ذلك العديد من الأعمال والمشاركات الأخرى.

وتعهدت الفنانة فاطمة مثنى بمواصلة مشوراها الفني ووعدت بتقديم أعمال فنية جديدة والمساهمة في إثراء المجال الفني في اليمن بأعمال حديثة تسهم في الارتقاء بالفن اليمني وتطوير ذائقة الجمهور الفنية.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص