وكيل وزارة الكهرباء عبدالحكيم فاضل يجري اتصالا هاتفيا مع بنظيره المصري

أجرى وكيل وزارة الكهرباء والطاقة الأستاذ / عبدالحكيم فاضل جودة اليوم الأربعاء الموافق 23 ديسمبر 2020م اتصالا هاتفيا بنظيره المصري الدكتور / أحمد محمد مهينة وكيل أول وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة للبحوث والتخطيط ومتابعة الهيئات وفي الاتصال اعرب الأستاذ فاضل عن شكر القيادة السياسية في الجمهورية اليمنية ممثلة بفخامة رئيس الجمهورية المشير / عبدربه منصور هادي وبدولة رئيس مجلس الوزراء الدكتور / معين عبدالملك وبمعالي وزير الكهرباء والطاقة الدكتور / أنور محمد علي كلشات وتقديرها لما قدمه الأشقاء في جمهورية مصر العربية وعلى وجهة الخصوص في وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة والشركة القابضة لكهرباء مصر وجميع المختصين في قطاع التدريب هناك. حيث تطرق فاضل الى مدى الاستفادة التي حصدها 167 متدرب من كوادر المؤسسة في جميع مناطقنا المحررة؛ من خلال مشاركتهم في البرنامج التدريبي الذي قدمه الاشقاء (سبع دورات تدريبية عن بعد؛ على مدى شهرين). كما تطرق الأخوين إلى كافة المجالات التي سيتم تعزيز التعاون فيها والتي ستشمل الجوانب الفنية والإدارية والاستشارية؛ وأكد الاثنان على ضرورة استمرار وتطوير التجربة الناجحة في مجال التدريب عن بعد الى حين زوال جائحة كورونا – كوفيد 2020 وفي ختام أكد الطرفان على ضرورة استمرار وتعزيز هذا التعاون والحرص على استمرار التواصل بين قيادات قطاع الكهرباء في البلدين وعلى أهمية الدور الذي تلعبه نقاط الاتصال . مع بنظيره المصري أجرى الوكيل المساعد لوزارة الكهرباء والطاقة الأستاذ / عبدالحكيم فاضل جودة اليوم الأربعاء الموافق 23 ديسمبر 2020م اتصالا هاتفيا بنظيره المصري الدكتور / أحمد محمد مهينة وكيل أول وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة للبحوث والتخطيط ومتابعة الهيئات وفي الاتصال اعرب الأستاذ فاضل عن شكر القيادة السياسية في الجمهورية اليمنية ممثلة بفخامة رئيس الجمهورية المشير / عبدربه منصور هادي وبدولة رئيس مجلس الوزراء الدكتور / معين عبدالملك وبمعالي وزير الكهرباء والطاقة الدكتور / أنور محمد علي كلشات وتقديرها لما قدمه الأشقاء في جمهورية مصر العربية وعلى وجهة الخصوص في وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة والشركة القابضة لكهرباء مصر وجميع المختصين في قطاع التدريب هناك. حيث تطرق فاضل الى مدى الاستفادة التي حصدها 167 متدرب من كوادر المؤسسة في جميع مناطقنا المحررة؛ من خلال مشاركتهم في البرنامج التدريبي الذي قدمه الاشقاء (سبع دورات تدريبية عن بعد؛ على مدى شهرين). كما تطرق الأخوين إلى كافة المجالات التي سيتم تعزيز التعاون فيها والتي ستشمل الجوانب الفنية والإدارية والاستشارية؛ وأكد الاثنان على ضرورة استمرار وتطوير التجربة الناجحة في مجال التدريب عن بعد الى حين زوال جائحة كورونا – كوفيد 2020 وفي ختام أكد الطرفان على ضرورة استمرار وتعزيز هذا التعاون والحرص على استمرار التواصل بين قيادات قطاع الكهرباء في البلدين وعلى أهمية الدور الذي تلعبه نقاط الاتصال .
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص