المركبة أوبورتيونتي "يمكنها النجاة" من العاصفة الترابية على المريخ

تقول وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) إنها قلقة لكنها تأمل في نجاة المركبة المتجولة على المريخ من العاصفة الترابية التي يتعرض لها الكوكب الأحمر.

 

وتحولت المركبة المعروفة باسم "أوبورتيونتي"، التي أطلقت منذ أكثر من 14 عاما، إلى وضع الطوارئ لعدم كفاية ضوء الشمس الواصل إلى ألواحها الشمسية لتشغيل الأنظمة المثبتة على سطحها.

 

وانقطعت جميع الاتصالات بالمركبة نهاية هذا الأسبوع.

 

ويُرجح أن يكون الجزء الوحيد من المركبة الذي يمكنه استهلاك طاقة البطارية هو الساعة.

 

ويتوقع العلماء أن المركبة الفضائية تستخدم في الوقت الحالي هذه الساعة لإيقاظ نفسها دوريا للتحقق مما إذا كانت السماء قد صفت أم لا.

 

وقال جون كالاس، مدير مشروع أوبورتيونتي في مختبر الدفع النفاث في وكالة ناسا، إنه "أمر مقلق؛ فالفريق يضع آمالا كبيرة على هذه المركبة".

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص