تفاصيل عملية القبض على غزوان المخلافي..وأخر مستجدات أشتباكات تعز

اعلن أمن تعز القبض على غزوان المخلافي احد اكبر المطلوبين امنياً والذي يقود عصابة قتل عشرات المدنيين على يد عصابته بالمواجهات العبثية وسط المدينة .

 

واكد امن تعز ،ان غزوان المخلافي قاوم حملة امنية حاصرته بمنطقة الروضة ونجحت الحملة بإجبارة على الاستسلام ،كما القت الحملة الامنية القبض على ماجد الاعرج وعمر الشرعبي وهم من المطلوبين امنياً.

 

وزج بغزوان المخلافي والبقية في السجن وسيتم تحويلهم للقضاء وفقاً لإدارة امن تعز.

 

 

واوضح الامن بتعز انه على المجاورين لاماكن يتخذها المطلوبين للإقامة بتوخي الحذر وعدم السماح للمطلوبين باستخدام منازلهم كون الحملة ستضرب بيد من حديد وسترد على اي نيران بقوة .

 

وتحركت حملة امنية كبيرة لتأمين المدينة ومحلاقة المطلوبين امنياً بعد توجيهات لمحافظ تعز نبيل شمسان الذي اعتمد ٢٠مليون للحملة .

 

وتشهد محافظة تعز فوضى غير مسبوقة جراء إنتشار العصابات المسلحة والانفلات الامني الذي يضرب المحافظة .

 

وطالبت13 منظمة حقوقية، الأجهزة الأمنية بمحافظة تعز بالقيام بواجبها القانوني في حماية المدنيين من بلطجة العصابات المتقاتلة في المدينة.

 

وأكدت المنظمات الـ13 في بيان، ضرورة القبض على العصابات المتقاتلة في مدينة تعز والتي تسببت بمقتل عدد من المدنيين خلال صراعها الأحد، وتسليمها للعدالة وإنزال أقصى العقوبات ضدها بما يضمن ردع كل من تسول نفسه إزهاق أرواح المدنيين والعبث بالأمن العام.

 

وبحسب البيان فإن المواجهات التي اندلعت بعد ظهر أمس الأحد بين عناصر مسلحة تتبع المدعو غزوان المخلافي وأخرى تتبع المدعو عبدالرحمن غدر الشرعبي في جولة سنان بمنطقة عصيفرة شمال مدينة تعز، والتي امتدت لتصل إلى شارع المغتربين، أسفرت عن مقتل 3 مدنيين بينهم طفل ورجل مختل عقليا، إضافة إلى إصابة 4 آخرين بينهم رجل مسن وامرأة من عائلة واحدة.


وأكد البيان أن العصابات داهمت منزل التربوي "عبدالله حسن المخلافي" في حارة الوقشي، وقتلت طفله أيهم (13 عاما)، وأصابت الأب (50 عاما) وابنته أماني (22 عاما) بعد الاعتداء على المنزل بمختلف أنواع الأسلحة الخفيفة والمتوسطة وإحراقه بالكامل وترويع النساء وطردهن بقوة السلاح وسط ذهول جميع سكان الحي.


واعتبرت المنظمات الـ13 المواجهات وسط مدينة تعز انتهاكا صارخا للقانون الدولي الإنساني ولحقوق الإنسان والأمن المجتمعي من قبل جماعات مسلحة خارجة عن القانون.

 

ودعا البيان العصابات المتصارعة الخارجة عن القانون إلى حل خلافتها وتسليم أسلحة الدولة والانضمام إلى مؤسساتها المدنية والتوقف عن الأعمال العدائية التي تطال المدنيين.


وصدر البيان عن 13 منظمة حقوقية وهي: التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان، منظمة سياج لحماية الطفولة، منظمة تمكين للتنمية وحقوق الإنسان، منظمة العدالة والإنصاف للتنمية وحقوق الإنسان، الشبكة اليمنية للحقوق والحريات، المركز اليمني للحقوق والتنمية، المركز اليمني للدراسات القانونية، شبكة الراصدين المحليين-تعز، مركز الإعلام الحقوقي، منظمة السلم الاجتماعي والتوجه المدني، منظمة مناصرة للحقوق والتنمية، مؤسسة يمن حقوق، منظمة أنصاف للحقوق والتنمية.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص