‏لجنة الطوارئ: إجلاء أكثر من 6 ألف مواطن يمني عالق في الخارج

أعلنت اللجنة الوطنية العليا للطوارئ استكمال إجلاء "6774" مواطن يمني من العالقين في الخارج بسبب جائحة فيروس كورونا منذ بداية الشهر الماضي.

 

جاء ذلك خلال اجتماعها، برئاسة رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، وفقا لوكالة سبأ الرسمية.

 

واستعرضت اللجنة ما تم إنجازه في عملية إجلاء العالقين، وفق التقارير المقدمة من وزير الخارجية محمد الحضرمي، وأمين عام مجلس الوزراء حسين منصور، والتي أوضحت أنه تم حتى أمس الجمعة إجلاء معظم العالقين اليمنيين في الخارج وفقاً للبروتوكول المقر من اللجنة.

 

وقالت اللجنة، أن اجمالي من تم إجلاؤهم بلغ 6774 عالقاً موزعين على ٣٥٣١ مواطناً من مصر، و ١٠٥٤ في الهند، و ٧٦٧ في الأردن، إضافة إلى ٧٣٧ من جيبوتي، و ٦٨٥ من الإمارات، و٥١ من أثيوبيا، موضحين أن هذه الإحصائيات لا تشمل المغادرين من المملكة العربية السعودية حيث يصل المتوسط اليومي بين 1000 – 1600 مسافر.

 

وأكد وزير الخارجية وأمين عام مجلس الوزراء أن عمليات الإجلاء مستمرة إلى حين معالجة وضع جميع العالقين في مختلف الدول والتي ترتبت عن تفشي وباء كورونا المستجد، لافتين إلى أنه سيتم تسيير أول رحلة لإجلاء العالقين غداً الأحد من حيدر أباد.

 

وأشادت اللجنة بالجهود والترتيبات المتميزة التي بذلت لإجلاء المواطنين العالقين وفي فترة قياسية، مؤكدة على استمرار هذه الجهود حتى الانتهاء بشكل كامل من إعادة جميع العالقين والتي شارفت على نهايتها.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص