مصادر تكشف عن استيلاء قيادات حوثية على سيارات الأمم المتحدة الممنوحة كدعم لـ«نزع الألغام»

 


كشفت مصادر مطلعة عن تصرف المليشيات في السيارات الممنوحة من البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة للمليشيات تحت غطاء مكافحتها للألغام في مناطق سيطرتها.

 

وأوضحت المصادر أن الأمم المتحدة وبرنامجها تدعم الجهود الحربية الحوثية، وتجلى أحد شواهد ذلك الدعم في السيارات ذات الدفع الرباعي وعددها 25 سيارة التي تم صرفها للمليشيات كدعم من الأمم المتحدة للمليشيات الحوثية والمركز التابع لها لنزع الألغام والذي تستخدمه المليشيات غطاء لمخادعة وتضليل المجتمع الدولي على الأنشطة المستمرة للجماعة في زراعة الألغام وإعادة تصنيعها.

 

وأفادت المصادر أن تلك السيارات الأممية الممنوحة للحوثي تسلم منها مدير مكتب المشاط أحمد محمد حامد المكنى أبو محفوظ واحدة، وأخرى لمدير مكتب رئيس هيئة الأركان العامة محمد عبدالكريم الغماري، وثالثة لمدير مكتب أبو علي الحاكم ويدعي هشام ضيف، فيما تم اخفاء باقي السيارات

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص