الاتحادات والنقابات والمنظمات اليمنية تستغيث بالأمم المتحدة سرعة إنقاذ الشعب من جائحة كورونا ..«نص البيان»

وجه العشرات من الاتحادات والنقابات ومنظمات المجتمع المدني في اليمن نداء استغاثة عاجلة الى أمين عام الأمم المتحدة - طالبوه فيها بسرعة التدخل لانقاذ الشعب اليمني من جائحة كورونا.

فيما يلي نص النداء:

نـــداء استغاثة


السيد الأمين العام للأمم المتحدة المحترم
نتوجه إليكم بهذا النداء، ومن خلالكم إلى الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، القادرة على مد يد المساعدة، بعد أن أصدرنا عدة نداءات، إلى منظمات دولية مختلفة، معنية بالشؤون الصحية والإنسانية في العالم، لفتنا انتباهها إلى ما يعانيه شعبنا اليمني من كوارث وأوبئة، تفتك به، ولا يملك الوسائل اللازمة لمواجهتها، ولكننا لم نلق الاستجابة، التي كنا نؤملها.

السيد الأمين العام:

لا شك في أنكم تتابعون حجم الكارثة الوبائية، التي تجتاح اليمن، ولا سيما بعض المدن المكتظة بالسكان، وعلى رأسها مدينتي عدن وصنعاء، فتحصد يومياً أرواح العشرات من اليمنيين وتصيب المئات منهم، دون أن يحظوا بالعناية الطبية الضرورية، التي حظي ويحظى بها غيرهم من البشر. إن هذه الجائحة تهدد بالفناء نصف الشعب اليمني، وفقاً لتقديرات بعض المنظمات الدولية المعنية. ويخوض اليمنيون حالياً معركة البقاء، مجردين من كل وسائل المقاومة. فمؤسساتنا الصحية دمرت كلياً أو جزئياً، على مدى سنوات الحرب الماضية. وبلدنا وُضع تحت البند السابع، بموجب القرار الذي اتخذه مجلس الأمن، والذي ترتب عليه فرض حصار بري وبحري وجوي خانق على اليمن. ومع استمرار الحرب فإن ترميم وصيانة وتأهيل المنشآت الصحية المدمرة وإعادتها للخدمة من جديد، لتقديم الرعاية الصحية للمواطنين، أصبحت مهمة مستحيلة. كما أن إدخال الأدوية والأدوات الطبية بالطرق العادية، أصبح أمراً صعباً، وإدخالها عن طريق شبكات التهريب يؤدي إلى ارتفاع أسعارها وانعدام معظم أنواعها، كما يؤدي إلى تلفها وعدم صلاحياتها، نظراً للظروف المناخية وسوء التخزين وطول المسافات وامتداد الطرق، التي تهرب عبرها. كل هذا والعالم من حولنا لا يكترث بمأساتنا، ويتجاهل كل الأصوات والاستغاثات، التي أطلقتها مكونات سياسية واجتماعية وشخصيات يمنية، وكأن أرواح اليمنيين لا قيمة لها، ولا تستحق صحوة ضمير ولا بادرة اهتمام جدي، سواءً من قبل المنظمات الدولية المعنية، أو من قبل الحكومات القادرة على مد يد المساعدة.

إن شعبنا، الذي دمرته الحرب، ودمرت منظومته الصحية، يفتقر إلى أدنى وسائل المقاومة، من أجهزة ومحاليل للتشخيص، وكمامات وأجهزة تنفس صناعي ووسائل حماية للعاملين في الحقل الصحي، وغيرها من الوسائل البسيطة. إننا بحاجة ماسة وعاجلة، إلى مختلف التجهيزات ومواد الوقاية والتشخيص والعلاج، وإلى مستشفيات متنقلة ومراكز عزل مجهزة وفرق طبية متخصصة. وبدون ذلك، لن نستطيع أن نصمد أمام وباء COVID 19، وغيره من الأوبئة، التي انتشرت في المدن اليمنية، وبدأت تصل إلى الأرياف أيضاً. لقد تُركنا لمصيرنا، ونحن نفتقر إلى أبسط الوسائل. ومنظومتنا الصحية المدمرة لم تعد قادرة على القيام بعملها في الأوقات العادية، فما بالكم في هذه الأوقات الحرجة والاستثنائية.

السيد الأمين العام:

إن الشعب اليمني، الذي نوصل إليكم، عبر هذه الرسالة صوت استغاثاته، يناشدكم، ويناشد الدول الأعضاء في الأمم المتحدة المتحدة، باسم الإنسانية، بأن تسارعوا إلى مد يد المساعدة له. فقد ابتلي بسلسة من الكوارث المتتالية، بدءاً بكوارث الحرب، التي لم تتوقف منذ أكثر من خمس سنوات، وانتهاءً بهذه الجائحة القاتلة، التي يعجز عن مواجهتها، دون مساعدة جدية من المجتمع الدولي. إننا لم نفقد الأمل بعد، في أن تلتفتوا إلى مأساة شعبنا، وأن تلقى استغاثاتنا لديكم آذاناً صاغية واستجابة جدية وعاجلة، وأن تسارعوا إلى مساعدته، قبل فوات الأوان. فالوقت يضيق والمأساة تتفاقم والوباء يفتك بالسكان وينتشر انتشاراً سريعاً، ويكاد أن يعم كل أرجاء اليمن.

تحياتنا الطيبة، وتمنياتنا لكم بالتوفيق في مهامكم.
صنعاء: 4 يونيو 2020م

المشاركون في النداء:

1. جماعة نداء السلام.
2. مؤتمر حضرموت الجامع.
3. ائتلاف الدولة المدنية الاتحادية. 
4. الحركة اليمنية للتغيير.
5. التوافق النسوي اليمني من أجل الأمن والسلام.
6. السلام المستدام. (مكون نسوي).
7. هيئة تنسيق التحالف المدني للسلم والمصالحة الوطنية.
8. مجلس تنسيق الحراك الشعبي _ تعز .
9. منتدى الحداثة والتنوير
10. اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين.
11. مبادرة أنت وطن الشبابية التطوعية. 
12. حملة حضرموت ضد الكورونا.
13. التجمع الوطني لمناضلي الثورة اليمنية.
14. منتدى الحوار الفكري وتنمية الحريات.
15. لجنة تنسيق الجهود لإيقاف الحرب.
16. نقابة أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم في جامعة صنعاء.
17. نقابة الأطباء والصيادلة اليمنيين.
18. نقابة الصحفيين اليمنيين.
19. نقابة المحامين اليمنيين.
20. مؤسسة نحن هنا للإغاثة والتنمية.
21. منظمة أدوار للتنمية الشبابية.
22. مركز الإعلام الثقافي CMC.
23. منظمة مدرسة السلام.
24. مؤسسة جود للتنمية المستدامة _ اليمن.
25. ريلانت للتنمية والإغاثة.
26. منظمة المواطنة المتساوية.
27. منظمة رصد لحقوق الإنسان.
28. إعلام للسلام.
29. منظمة قرار للإعلام.
30. مؤسسة التميز للتنمية اليمنية.
31. مؤسسة مسار للتنمية وحقوق الإنسان.
32. نسيج للتنمية وحقوق الإنسان.
33. المنظمة القانونية للنساء.
34. منظمة النساء والشباب للتنمية (نجم). 
35. مجلس سيدات الأعمال اليمنيات.
36. المؤسسة اليمنية للتنمية والرصد الاجتماعي.
37. مركز بحوث التنمية الاقتصادية والاجتماعية.
38. منظمة السلام والأمن الاجتماعي.
39. منظمة رفع لتنمية حقوق الطفل

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص