الأمم المتحدة تؤكد أن الحوثيين يعيقون عمل موظفي الإغاثة

 

اتهم وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية منسق الإغاثة في حالات الطوارئ، مارك لوكوك، جماعة الحوثي بإعاقة عمل موظفي الإغاثة باليمن.

وقال لوكوك في كلمته بمؤتمر المانحين لليمن الذي نظمته السعودية، الثلاثاء 2 يونيو 2020، افتراضيا بالشراكة مع الأمم المتحدة، إن الوضع في اليمن كارثي جراء أزمة فيروس كورونا الذي ينتشر بشكل كبير في البلاد.

وأوضح أن المنشآت الصحية ترفض قبول المرضى كونها لا تملك إمكانيات لمجابهته، فالنظام الصحي في اليمن متهاو.

وأشار إلى أن أزمة كورونا تأتي بالتوازي مع خفض العالم مساعداته لليمن مضيفًا: ونحن مجتمعون هنا اليوم لنرى ما سيقوم به العالم إزاء هذه المشكلة.

وتابع: “لدينا خطة قابلة للتنفيذ ونقدم المساعدات لمئات الآلاف ونرغب أن نستمر في ذلك”.

وأكد على ضرورة أن تكون الأمم المتحدة قادرة على مساعدة هذه الأسر ومجابهة فيروس كوررونا عبر الحصول على الاحتياجات الأساسية”.

ولفت إلى أن “تقديم المساعدات في اليمن ليس أمرا سهلا، فالسلطات في الشمال (في إشارة إلى جماعة الحوثي) يعيقون العمل ونحاول إحراز دور هناك”.

وأشار إلى أن جميع العاملين في اليمن يواجهون تحديات عديدة والتحدي الأكبر هوالتمويل، مؤكدًا أن أكثر من 41 من برامج المساعدات سيغلق أغلبها وسيموت الكثيرون.

وأضاف: “حتى الآن فإن أغلب التوصيات لم يتم موافاتها، اليمن على حافة الانهيار ونواجه وضعا تراجيديا عظيما”.

ووجه رسالته إلى المجتمع الدولي قائلا: “استمروا في التمويل، والإيفاء بالالتزامات، وتوفير آليات تمويل مرنة لتقديم هذه المساعدات”

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص