بن دغر: بقاء اليمن موحداً كفيل بتصحيح الاختلالات كلها

كشف مستشار رئيس الجمهورية رئيس الوزراء السابق الدكتور أحمد بن دغر، عن المشروع الوحيد للشعب اليمني، الذي يكفل بإنهاء الحرب وتصحيح كافة الاختلالات في اليمن.

 

وقال الدكتور أحمد بن دغر، أن "هناك طريق واحد لنستعيد حقنا في البقاء، شعب ومجتمع وهوية ودولة واحدة، وهو أن نرفض التقسيم".

 

وأضاف في مقال نشره اليوم، على صفحته الرسمية بموقع فيسبوك تحت عنوان "في الذكرى الثلاثون للوحدة ": "وفي خضم رفضنا للتقسيم نفكر ملياً في خيار البقاء في دولة اتحادية، هي مشروعنا جميعنا، معظمنا ساهم في صياغته". 

 

وأكد أن "بقاء اليمن موحداً كفيل بتصحيح الاختلالات كلها. بما فيها تلك التي قد تورثنا إياها هذه الحروب، وهذه الأزمة".

 

وأشار رئيس الوزراء السابق، إلى "أنه من رحم المعاناة والألم ألم الحروب، الدماء والدمار، وألم المرض، الحزن والموت، يتولد الأمل في بقاء اليمن موحداً (دولة اتحادية) وجمهوري، تحمي المصالح والحقوق، الأرض والإنسان، فتلك قضية يراها شعبنا اليمني أمراً يرقى إلى معنى الوجود ذاته".

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص