ترمب: نمتلك الاقتصاد الأكبر بالعالم ولن أرتدي كمامة

قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الجمعة إن الولايات المتحدة تمتلك الاقتصاد الأكبر والأقوى في العالم، مؤكد سنتعافى من كورونا وتابع "مستمرون في اختبار عدة أدوية لعلاج جائحة كورونا.. وهناك نتائج مبشرة لبعض الأدوية التي اختبرناها لعلاج الفيروس".

وأوضح ترمب في مؤتمر صحفي لخلية الأزمة حول تداعيات فيروس كورونا، أن هيئة الغذاء والدواء هي من تحدد مدة الاختبارات اللازمة للقاح كورونا.

وأعلن الرئيس الأميركي توصيةً حكوميّة جديدة لجميع الأميركيين تتمثل بارتداء كمامات لدى خروجهم إلى الأماكن العامة، وذلك في محاولة لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد.

"لن أرتدي كمامة"

وقال ترمب خلال مؤتمره الصحافي اليومي في البيت الأبيض إن مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها تحض الناس على وضع أي غطاء على الوجه كالمناديل على سبيل المثال، وذلك من أجل إبقاء الأقنعة الطبية متوافرةً للعاملين في مجال الصحة.

وأضاف "الأمر سيكون طوعيًا حقًا. ليس عليكم أن تقوموا بذلك، وأنا اخترتُ أن لا أقوم به. لكنّ بعض الأشخاص قد يرغبون في فعل ذلك، وهذا حسن".

ترمب ونائبه في المؤتمر الصحافي اليومي (فرانس برس)

وقال الرئيس الأميركي، إننا في وضع جيد للانتصار في الحرب ضد وباء كورونا، مؤكدا "نتعامل مع عدو غير مرئي لكننا سننتصر عليه".

مستشفيات مؤقتة

وطالب جميع الأميركيين بالتزام المنازل لتخطي أزمة كورونا، معلنا عن بناء مستشفيات مؤقتة للمساعدة في مكافحة الوباء.

ووعد الرئيس الأميركي بتوفير أكثر من 5 آلاف جهاز تنفس صناعي للولايات الأميركية، مؤكدا أن القطاعات الصحية ستعالج المواطنين الذين لا يملكون تأمينا طبيا.

ترمب (فرانس برس)

إجراءات جديدة

وقال ترمب إن إدارته ستعلن إجراءات جديدة لمكافحة انتشار كورونا، لافتا إلى محاولة تأمين الإمدادات الطبية اللازمة لنيويورك وكل الولايات.

"سنعالج الجميع"

ورفض ترمب ارتداء القناع الطبي لكنه قال "يمكن أن أغير رأيي"، موضحا أن ارتداء الكمامة أمر طوعي يعود للأفراد.

ترمب (فرانس برس)

من جهته أعلن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس عن تخصيص 1.5 مليار دولار لمساعدة الشركات الصغيرة في تلك الأزمة.

وأكد بنس ما أعلنه ترمب حول علاج جميع المواطنين قائلا "سنعالج كل المواطنين حتى من لا يمتلك تأمينا طبيا".

حصيلة ضحايا كورونا

وأودى وباء كوفيد-19 بحياة 57474 شخصا في العالم منذ ظهوره في كانون الأول/ديسمبر في الصين، بحسب حصيلة أعدتها وكالة فرانس برس الجمعة عند الساعة 19,00 بتوقيت غرينتش استناداً إلى مصادر رسمية.

وتأكدت رسمياً إصابة أكثر من 1,082,470 شخصا في 188 دولة وإقليم. غير أنّ هذه الحصيلة لا تعكس سوى جزء من الحصيلة الحقيقية، لأنّ عدداً كبيراً من الدول لا يجري فحوصا إلا للحالات التي تستوجب النقل إلى المستشفيات. وتماثل إلى الشفاء 205400 شخص على الأقل حتى اليوم.

وتشكل فرنسا أكثر دولة سجّلت وفيات جديدة خلال 24 ساعة (1120)، ثم الولايات المتحدة (1092) وإسبانيا (932).

وفي إيطاليا التي سَجَّلت الإصابة الأولى في شباط/فبراير، هناك 14681 وفاة من أصل 110827 إصابة. وشفي 19758 شخصا حسب السلطات الإيطالية.

وبعد إيطاليا، تأتي إسبانيا بـ10935 وفاة من أصل 117710 إصابة، ثم الولايات المتحدة بـ6699 وفاة (261438 إصابة)، ففرنسا ب6507 وفيات (83165 إصابة) والمملكة المتحدة ب3605 وفيات (38168 إصابة).

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص