لعبة Plague المثيرة للجدل وسر علاقتها بانتشار فيروس كورونا

انتشرت لعبة مثيرة للجدل بين الشباب والمراهقين على مستوى العالم وارتبطت بطريقة ما بـفيروس كورونا. حيث يقوم المشاركون في هذه اللعبة بإنشاء ونشر فيروس قاتل حول العالم، وحققت لعبة Plague نجاح كبير على مستوى العالم. لعبة Plague تُعد أفضل لعبة واقع افتراضي على مستوى العالم، ويمارسها أكثر من 130 مليون شخص إلا أن السلطات في الصين قررت سحب اللعبة من المتاجر الإلكترونية. فكرة لعبة Plague ويتمثل التحدي الأكبر أمام اللاعب في إنشاء فيروس فتاك في أحد المختبرات الصينية ونشره في أكبر عدد من دول العالم في مقاربة من طريقة انتشار فيروس كورونا. في الوقت نفسه يؤكد مطوري هذه اللعبة أن الهدف منها هو نشر التوعية حول طرق المحافظة على الصحة العامة وتجنب العادات الخاطئة التي تساعد على نشر الأمراض وفيروسات ومن بينها فيروس كورونا. قرار بسحب اللعبة وعلى الرغم من الجدل الكبير حول الهدف من إطلاق هذه اللعبة إلا أن اللعبة Plague تم تصنيفها كلعبة محظورة، وذلك لأنها تتضمن محتوى غير قانوني وفقًا لما تحدده إدارة الفضاء الإلكتروني في الصين. كما أن المسؤولين في الصين لم ينشروا أي توضيح ما إذا كان منع اللعبة له أى علاقة بانتشار فيروس كورونا في مختلف أنحاء الصين حتى أنه تحول إلى رعب يهدد العديد من دول العالم. في حين تؤكد منظمات مثل مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها أنها تعمل بجد مع كبرى المنظمات الصحية العالمية لتحديد أفضل السبل لدعم جهودها لاحتواء Covid-19 والسيطرة عليه

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص