مواجهات عنيفة تنذر بخروج أكبر المدن سكاناً عن سيطرة الحوثي قبل عدة ساعات

بات فقدان الحوثي على السيطرة للمحافظات الداعمة له في الجبهات مجرد مسالة وقت بعد ان اشتدت وتيرة الخلافات والانقسامات بين أذرع وفصائل المليشيا الكهنوتية في محافظة اب، محدثة حالة من الصراع البيني خلقت قتلى وجرحى من العناصر الحوثية.

وبحسب ما أفادت به مصادر نقل عنها المركز الإعلامي لمحور الضالع القتالي فأنّ "خلافات وانقسامات كبيرة وقعت داخل قيادة الجماعة الحُوثية المدعومة إيرانيَّاً في بلاد العود العليا جنوبي محافظة إب مساء يوم أمس الأحد وصلت إلى اشتباكات مسلّحة أسفرت عن وقوع قتلى وجرحى".

 

وأكدت المصادر مقتل وجرح عدد من عناصر الكهنوت في مواجهات شبت في مناطق العود جنوب محافظة إب القريبة من جبهات شمال مديريَّة قعطبة. مشيرة إلى أن النظرة العنصرية الحوثية بين المقاتلين الذين تصفهم ب"الزنابيل" والقيادات السلالية المعرفة ب"القناديل" كانت سببا من وراء هذا الصراع.

 

سكان محليون قالوا إن المواجهات المسلحة شبت " بين جماعة يقودها المدعو أبو قيس المراني من محافظة صعدة وأخرى بقيادة المدعو علي الشامي المكنى بـ"أبي سفيان"، من مديريَّة السدة بمحافطة إب".

 

ومن حين الى آخر يتفاقم الصراع البيني وسط الأجنحة الحوثية بصور مختلفة تاتي احيانا نتيجة الخلاف على النفوذ والمنهوبات، وفي بعض الأحيان بسبب التعامل العنصري الكهنوتي مع المتحوثين الذين تنظر لهم المليشيا مجرد خدم لها.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص