توضيح متأخر من الشركة المالكة للكابلات البحرية حول أسباب أنقطاع الانترنت في اليمن

كشفت الشركة المالكة للكابلات البحرية الخاصة بالإنترنت ان الكابلات المارة في ميناء السويس تعرضت لقطعين ما أدى إلى تضرر الخدمة.

وذكرت شركة GCX أن الكابلات المتأثرة هي الكابل البحري FALCON الواصل بين مسقط وميناء السويس، والكابل البحري FEA الواصل بين موباي وميناء السويس.

وتابعت في بلاغ صحفي، أن النتائج الأولية تشير إلى أن السبب المحتمل للقطع كان بسبب مرساة لسفينة تجارية كبيرة في المنطقة المجاورة.

ولفتت شركة GCX إلى أنها بدأت في تجهيز سفينة الإصلاح وتم التقدم بطلب الحصول على التصاريح اللازمة، مؤكدة أن مدة إصلاح الخلل تتوقف على توفر التصاريح.

وذكرت أن كل السعات الدولية المارة من خلال هذين الكابلين شهدت إنخفاض شديد في الحركة بسبب القطع، مشيرة إلى أن فريق GCX يعمل على استعادة السعات من خلال توفير خيارات بديلة عبر الربط مع كابلات أخرى في حال توفرها، مشيرة إلى أن فرقها تعمل على مدار الساعة من أجل إصلاح الخلل.

ويشكو المستفيدون من خدمة الإنترنت في اليمن من استمرار انقطاع الخدمة عن أغلب الأراضي اليمنية منذ قرابة 6 أيام، ما تسبب في توقف الكثير من الخدمات، وحصول عجز في تبادل الرسائل وتسيير الأعمال المرتبطة بخدمة الإنترنت.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص