في خطوةٍ هامة لإعادة الحياة إليه ..لقاء موسع لقيادات وكوادر مصنع " شقرة " لتعليب الأسماك بأبين ..

برعاية محافظ أبين اللواء ركن/ أبوبكر حسين سالم .. عُقد صباح اليوم الأحد بديوان محافظة أبين بالعاصمة زنجبار اللقاء الموسع للقيادات والكوادر المتخصصة بمصنع " شقرة " لتعليب الأسماك الذي نظَّم له مكتبي الهيئة العامة للمصائد السمكية والهيئة العامة للإستثمار والتنمية بالمحافظة ترأسه نائب محافظ أبين الأمين العام للمجلس المحلي بالمحافظة أ/ مهدي الحامد وحضور مدير عام فرع الهيئة العامة للمصائد السمكية بالمحافظة أ/ محمد القنبلة ومدير عام الهيئة العامة للإستثمار والتنمية بالمحافظة أ/ عبدالمجيد الصلاحي ومستشار محافظ أبين لشؤون الإستثمار الشيخ/ عبدالناصر اليزيدي ومندوب شركة عدن للإستثمار الدولي أ/ نبيل اليافعي و مدير عام مدينة " شقرة " الساحلية وضواحيها أ/ عادل باضاوي وعدد من القيادات والكوادر الفنية بالمصنع ..

وفي اللقاء أعرب نائب المحافظ عن سعادته بالإهتمام بأوضاع أول منشأة صناعية بالمحافظة والممثلة بمصنع " شقرة " لتعليب الأسماك والذي كان يمثل رافداً من روافد المحافظة الإقتصادية والإجتماعية .. وقال إن إعادة الحياة في هذا المرفق يمثل خطوةً إيجابيةً ينبغي تذليل كآفة المصاعب لإنجاح إنجازه مؤكداً دعم قيادة السلطة المحلية لكآفة الجهود الرامية لتحقيق ذلك ..

هذا وتحدث عدد من القيادات والمدراء السابقين حول طبيعة الأوضاع التي آل إليها وضع المصنع وأوضاع العاملين فيه والجهود التي بُذلت في السنوات الماضية لإعادة تشغيل المصنع وما يمثل إعادة تشغيله من أهمية على صعيد إنعاش الوضع الإقتصادي وإيجاد فرص عمل أساسية للعمالة بالمصنع وفرص عمل غير مباشرة سوف يكون للمصنع الأثر الكبير في إنعاشها إقتصادياً ..

وفي تصريح خاص لمدير الهيئة العامة للإستثمار قال فيه : إن لقاءنا اليوم جاء كثمرة للجهود المبذولة من قبل السلطة المحلية والتي دعت لإعادة الحياة لمصنع " شقرة " لتعليب الأسماك وبذلك تم عرض المشروع على عدد من المستثمرين وكان لشركة " عدن " للإستثمار الدولية والتي أظهرت جدية للدخول في هذا الإستثمار بعد أن أبدت السلطة المحلية تسهيلات لإنجاح هذا العمل الذي سينقل مدينة شقرة إلى مجالات إستثمارية كبيرة للأنشطة السمكية والبحرية والتي نعَّول عليها الكثير فاللقاء يجمع الإختصاصيين والفنيين والمدراء السابقين لوضع تصور بالجدوى الإقتصادية والفنية لإعادة تشغيل المصنع ..

من جانبه أوضح مدير عام مكتب المصائد السمكية بمحافظة أبين أن اللقاء مكرس لإعادة تأهيل مصنع " شقرة " لتعليب الأسماك والذي يعتبر بحد ذاته خطوةً صادقة وجادة أقدمت عليها قيادة السلطة المحلية بإتجاة إعادة الحياة للإستثمار السمكي والذي يأتي على رأسه مصنع التعليب ..

ويقول أول مدير عام لمصنع " شقرة " لتعليب الأسماك بأبين عام 1976م أ/ عبدالمجيد مرشد إن فكرة إعادة الإعتبار لمصنع " شقرة " لتعليب الأسماك والذي يعتبر أول مصنع للأسماك على مستوى المحافظات الجنوبية والشرقية وكان إنتاجه حاز على أعلى الميداليات العالمية من المعارض الدولية فإعادة تشغيله سيكون فرصة للمنافسة مع بقية المصانع ..

الجدير بالذكر أن الصحيفة كانت قد تناولت أوضاع توقف المصنع في عدد من الأخبار والتقارير التي لفتت الإنتباه إلى مايشكله إعادة الحياة إلى هذه المنشأة الإقتصادية الهامة بالمحافظة ..

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص