غضب في مدريد.. الريال بدون كرستيانو قالها كابيلو اذا امتكلت هداف ستكون بطلا

 للمرة الثالثة يعجز الريال  عن تحقيق الفوز واخر ثلاث مباريات لم يسجل الريال سوى هدف وحيد جلبته الصدفة.. أقاليم برس يرصد وضع الريال وتداعيات العقم التهديفي وكل ما يمكن معرفته في هذا الشأن 

 ▪ محصلة تبرز العقم التهديفي الواضح للاعبي الريال !

 فشل الفريق الملكي ريال مدريد في أن يسجل أي هدف خلال لقائه الذي خاضه أمام بيلباو ليكون بذلك سجل هدفا وحيدا في آخر 3 لقاءات له بالليغا ، كما أنه قام بـ56 محاولة على المرمى لم يستغل منها بنجاح سوى واحدة وكانت المحاولات كالتالي :

ضد فالنسيا ١٩ تسديدة ضد برشلونة ١٧ تسديدة ضد بلباو ٢٠ تسديدة ، مما يبرز مدى الضعف التهديفي الواضح لدى الفريق .

 ▪ريال مدريد لن يحقق أي شيء بهذا الهجوم !

 بالرغم من أن الفريق الملكي ريال مدريد تحسن بدنيا بشكل واضح في المباريات الأخيرة إلا أن الفريق ظهر في هذه المباريات أيضا بضعف هجومي واضح ولعل تسجيله هدف وحيد في آخر 3 لقاءات بالليغا أبرز ذلك ، لا سيكون من الصعب جدا أن يخرج الريال بلقب هذا الموسم مع هجوم ضعيف ونجاعة ضعيفة كتلك التي يملكها ، فتسجيل الأهداف المفتاح نحو الألقاب وإهدار الفرص مفتاح العودة للوراء والفشل والخروج بلا أي لقب .

▪ستة خسائر تعرض لها ريال مدريد بالتعادل مع بلباو

 تعثر ريال مدريد أمام أتلتيك بلباو بتعادل سلبي في الجولة السابعة عشر من الليجا ليخسر الفريق الملكي العديد من المميزات التي جناها الفترة الماضية.

1_ ريال مدريد خسر الصدارة لبرشلونة

2_ وضع الضغوط من جديد على نفسه في الصراع ضد برشلونة

3_العقم التهديفي يزداد

4_ضعف شديد في اللياقة البدنية

5_ الفرص الضائعة تزداد

6_أنهاء العام بطريقة درامية أحزنت جماهيره قبل أعياد الميلاد

▪ 2019 الأقل في آخر 10 سنوات للريال !

 أنهى الفريق الملكي ريال مدريد مبارياته في عام 2019 بعد تعادله ضد بيلباو في البيرنابيو ، وخلال هذا العام سجل الريال فقط 100 هدف في مختلف المسابقات وهو أقل عدد تهديفي للفريق بآخر عشر سنوات كالتالي :

2010: 130 2011: 167 2012: 156 2013: 156 2014: 178 2015: 140 2016: 152 2017: 156 2018: 142 2019*: 100

 ▪ تفاصيل مباريات الريال في 2019


تعادل الفريق الملكي ريال مدريد خلال لقائه الذي خاضه أمام أتلتيك بيلباو ليسدل بذلاك الفريق الستار على مبارياته هذا العام والتي بلغ مجموعها 54 مباراة حقق خلالهم 29 فوزا و13 تعادلا و12 هزيمة وسجل 100 هدف واستقبل 60 .

▪ الريال .. يفعلها للمرة الأولى 2006 

تعادل الفريق الملكي ريال مدريد سلبيا خلال لقائه ضد بيلباو ليحقق نفس النتيجة في اللقاء الثاني على التوالي بالبطولة للمرة الأولى منذ 2006 عندما تعادل ضد فالنسيا وريال بيتيس .


▪ قالها كابيلو سابقا : ان امتلكت الهداف امتلكت الليجا

 مشاكل هجومية واضحة يعاني منها ريال مدريد الان فمنذ ثلاث مباريات لم يسجل الفريق الا هدف واحد من ركنيه , 270 دقيقة بدون ترجمة حقيقية للعديد من الفرص التي يخلقها الفريق الابيض , سابقا قال كابيلو حينما كان مدربا لريال مدريد “الليجا تحت أقدام نيستلروي وإذا حصد لقب الهداف سنحصد الدوري” , هكذا اذا هي المعادلة ببساطة ان امتلك هداف يستطيع السيطرة علي الفرص التي تخلقها حينها ستكون بطلا للدوري.

▪ رقم سلبي للريال للمرة الأولى في تاريخه

 بعد تعادله سلبيا ضد أتلتيك بيلباو فإن الفريق الملكي ريال مدريد بذلك يكون تعادل أربع مرات سلبيا في الدور الأول بالليغا للمرة الأولى في تاريخه .

▪ غوتا : ريال مدريد يعاني تهديفيا

 أكد خورخي غوتا محلل الشيرنغيتو أن الفريق الملكي عاني تهديفيا خلال لقائه ضد بيلباو وقال :”ريال مدريد لم يكن سيئ الحظ بل كان يفتقر لترجمة الفرص إللاى أهداف وهذا الموسم هو يعاني تهديفيا “.
  ▪ زيدان : نشعر بغضب كبير

أعرب الفرنسي زين الدين زيداتن مدرب ريال مدريد عن استيائه من تعادل فريقه أمام بيلباو رغم الفرص الكثيرة التي سنحت لهم للتسجيل وقال :” نشعر بغضب وانزعاج كبير ولكن هذه هي كرة القدم “.
 يعلم مدريد قيمة رونالدو

اداء جيد بل جيد جدا احيانا ومجهود من الفريق ككل وخلق فرصا عديدة لكن لا اهداف تكلل هذا المجهود كله، سوء حظ ام عقم هجومي هو السبب وراء خروج الريال خالي الوفاض بلا اهداف امام بلباو وقبله برشلونة سؤال لم نكن لنساله اذا كان متواجدا رونالدو.

العام المنقضي عام 2019 سجل ريال مدريد 100 هدف طوال العام فقط بينما في عام 2018 حينها لعب رونالدو النصف الأول من العام سجل الفريق 142 ، بينما عام 2017 لعبه رونالدو كاملا سجل الفريق 156 هدفا.

 ▪ محصلة تبرز العقم التهديفي الواضح للاعبي الريال !

 فشل الفريق الملكي ريال مدريد في أن يسجل أي هدف خلال لقائه الذي خاضه أمام بيلباو ليكون بذلك سجل هدفا وحيدا في آخر 3 لقاءات له بالليغا ، كما أنه قام بـ56 محاولة على المرمى لم يستغل منها بنجاح سوى واحدة وكانت المحاولات كالتالي :

ضد فالنسيا ١٩ تسديدة ضد برشلونة ١٧ تسديدة ضد بلباو ٢٠ تسديدة ، مما يبرز مدى الضعف التهديفي الواضح لدى الفريق .

▪ ريال مدريد لن يحقق أي شيء  

 بالرغم من أن الفريق الملكي ريال مدريد تحسن بدنيا بشكل واضح في المباريات الأخيرة إلا أن الفريق ظهر في هذه المباريات أيضا بضعف هجومي واضح ولعل تسجيله هدف وحيد في آخر 3 لقاءات بالليغا أبرز ذلك ، لا سيكون من الصعب جدا أن يخرج الريال بلقب هذا الموسم مع هجوم ضعيف ونجاعة ضعيفة كتلك التي يملكها ، فتسجيل الأهداف المفتاح نحو الألقاب وإهدار الفرص مفتاح العودة للوراء والفشل والخروج بلا أي لقب .

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص