"حقوق الإنسان" العراقية : 485 قتيلا و27 ألف مصاب منذ بدء المظاهرات

أعلنت المفوضية العليا المستقلة لحقوق الإنسان في العراق، الجمعة، أن إجمالي ضحايا المظاهرات الاحتجاجية في العراق منذ انطلاقها في الأول من شهر أكتوبر/تشرين الأول، وحتى الآن بلغ 485 قتيلا وأكثر من 27 ألف مصاب. 

 وقال علي البياتي عضو مجلس المفوضية -في تصريحات صحفية- إن إجمالي ضحايا المظاهرات الاحتجاجية منذ انطلاقها في أكتوبر بلغ 485 قتيلا وأكثر من 27 ألف مصاب و2807 معتقلين تم إطلاق سراح غالبيتهم باستثناء 107 معتقلين ما زالوا رهن التحقيق.

 وأضاف البياتي أن عدد المختطفين من المتظاهرين والناشطين بلغ 48 شخصا حسب الشكاوى المستلمة من قبل مفوضية حقوق الإنسان، مشيرا إلى أن سكوت الحكومة العراقية عن ظاهرة اغتيال وخطف الناشطين من قبل عصابات الجريمة لا يمكن أن يفهم إلا أنه معاقبة للمتظاهرين لأنهم تسببوا في إسقاطها.

 ويشهد العراق مظاهرات منذ مطلع أكتوبر/تشرين الأول يطالب خلالها المحتجون بإصلاح النظام السياسي، وتغيير كامل طبقتهم الحاكمة التي يعدونها فاسدة، ووقف النفوذ الإيراني ببلادهم.

 كما شهد العراق، الأحد، 4 عمليات اغتيال نفذتها فرق الموت التابعة لمليشيات الحشد الشعبي ضد ناشطين في مقدمتها عملية اغتيال الناشط حقي إسماعيل العزاوي بمنطقة الشعب في بغداد، حيث اغتيل برشاشات الكلاشينكوف أثناء قيادة سيارته.

 واغتال مسلحون الناشط المدني محمد جاسم الدجيلي بشارع فلسطين في بغداد خلال عودته إلى منزله من ساحة التحرير، حيث أطلقت مجموعة مسلحة النار عليه وعلى اثنين من أصدقائه المتظاهرين، فقتل الدجيلي وأصيب آخر بجروح فيما نجا الثالث.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص