رئيس الوزراء يستقبل المشاركات في القمة النسوية الثانية بالعاصمة المؤقتة عدن

[11/12/2019 02:48] استقبل رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبد الملك، اليوم، في العاصمة المؤقتة عدن، مجموعة الناشطات ورائدات العمل النسوي المشاركات في القمة النسوية الثانية التي انعقدت بالعاصمة المؤقتة عدن يومي التاسع والعاشر من ديسمبر الجاري. واطلع رئيس الوزراء من المشاركات على نتائج القمة النسوية التي نظمتها مؤسسة وجود للأمن الإنساني بالتعاون مع مؤسسة فريدريش ايبرت الالمانية، وتركزت حول دعم المرأة وتعزيز دورها في القضايا الأساسية للسلام والامن وتوسيع نطاق تأثيرها في دوائر صنع القرار، تنفيذا لقرار مجلس الامن الدولي 1325 الذي ينص على ضرورة مراعاة خصوصية المرأة وإشراكها في مسارات بناء السلام وخصوصا في المناطق المتضررة من النزاع. واستمع رئيس الوزراء من النساء المشاركات في القمة واللواتي يمثلن مكونات سياسلية ومنظمات مجتمع مدني من مختلف محافظات الجمهورية، و بحضور رئيس اللجنة الوطنية للمرأة الدكتورة شفيقة الوحش، إلى مجموعة من الافكار والرؤى لتفعيل دور المرأة اليمنية وتمكينها السياسي والاقتصادي والاجتماعي, وتعزيز مكانتها في مواقع صنع القرار وبناء السلام. واكد الدكتور معين عبدالملك، حرص الحكومة على تمكين المرأة وتعزيز مشاركتها على كافة المستويات في مواقع صنع القرار، وضمان تمثيلها في جهود التسوية السياسية واحلال السلام..مشيرا إلى ان الحكومة ستعمل على استيعاب مخرجات القمة النسوية واعلان عدن الثاني الصادر عنها ضمن الخطة الوطنية لتنفيذ قرار مجلس الامن الدولي 1325 حول المرأة والامن والسلام والذي اقره مجلس الوزراء في اجتماعه الاخير، انطلاقا من ادراك الحكومة باهمية الدور الذي ينبغي ان تضطلع به النساء في مسار عملية السلام باعتبارهن اكثر الفئات تضررا جرء الحرب التي اشعلتها المليشيات الحوثية الانقلابية المدعومة من ايران. وثمن رئيس الوزراء، مسيرة نضال المرأة اليمنية ودورها واجتراحها معجزة الحضور الفاعل والمؤثر، ومبادرتها لتقديم التضحيات الجسيمة من اجل حاضر ومستقبل الوطن.. مؤكدا حرص الحكومة وبتوجيهات من فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية على إنفاذ مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الخاصة بالمرأة، بما يؤدي إلى إحداث شراكة حقيقية وفعلية للمرأة، ليس فقط على الصعيد السياسي والإداري، وإنما في القضايا الكبرى التي تهم الوطن، بما فيها مشاركتها في لجان مفاوضات عمليات السلام، والإسهام في انتقال بالبلد إلى مرحلة البناء والأعمار واستعادة مؤسسات الدولة. وشدد على اهمية تفعيل عمل اللجنة الوطنية للمرأة وفروعها في المحافظات والرفع إلى رئيس الوزراء حول الاحتياجات الطارئة المتعلقة بالمرأة لاتخاذ ما يلزم. وتطرق رئيس الوزراء، إلى اتفاق الرياض واهمية تضافر جهود الجميع من اجل انجاحه ..محذرا من اي محاولات لافشال الاتفاق الذي سينعكس سلبا على حياة واوضاع المواطنين بالدرجة الاولى
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص