بعد أسبوع من العمل المتواصل.. نجاح كبير لـ«حملة النظافة الشاملة» التي أطلقتها الحكومة في عدن.. «تقرير»

على مدى اسبوع كامل ظلت العاصمة المؤقتة عدن أشبه بـ«خلية نحل» .. المئات من العمال، ظلوا يعملون ليلا ونهارا مستخدمين عشرات العربات، في سبيل تنظيف المدينة ونقل المخلفات المتراكمة فيها منذ عدة شهور .. وذلك تنفيذا لتوجيهات دولة رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك الذي كان اطلق حملة نظافة شاملة للمدينة الاسبوع المنصرم والتي جاءت ضمن خطته العاجلة لتطبيع الأوضاع في عدن وتحسين الخدمات فيها وخلق مناخ إيجابي تنفيذا لإتفاق الرياض.

 

وشملت حملة النظافة الشاملة مختلف مديريات ومناطق العاصمة المؤقتة عدن .. وبالفعل حققت نجاحاً كبيراً، في اعادة الوهج والألق لمدينة عدن المعروفة بـ«ثغر اليمن الباسم» .. حيث تمكنت من رفع كافة أكوام المخلفات التي كانت تراكمت في اغلب احيائها خلال الفترة الماضية، لتبدو المدينة اليوم مشرقة وباسمة كما عهدناها، وهو الامر الذي انعكس على طبيعة الحياة العامة فيها، وولد حالة من الرضا تجاه الحكومة ورئيسها في نفوس جميع المواطنين، الذين ما فتئوا يثنون عليهم بإستمرار.

 

مصفوفة تدخلات قادمة

 

وهدفت الحملة الى إزالة مئات الآلاف من أطنان القمامة والمخلفات المتراكمة في أحياء وشوارع العاصمة المؤقتة عدن وتحسين مستوى النظافة العامة في المدينة حفاظاً على البيئة وصحة المواطن .. وذلك ضمن مصفوفة التدخلات العاجلة التي أعدتها الحكومة الشرعية لمعالجة المشكلات التي تراكمت منذ أغسطس الماضي، والتي ستعمل مع السلطة المحلية في عدن على تنفيذها خلال الأشهر الثلاثة القادمة.

 

تسخير الإمكانيات

 

وسخرت الحكومة الشرعية برئاسة رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبد الملك كافة إمكاناتها وقدراتها وجهودها، لإنجاح حملة النظافة الشاملة في عدن واستمراريتها حتى تحقق الحملة كل أهدافها السامية والنبيلة.

 

ورصدت الحكومة مبلغ 368 مليون ريال لحملة النظافة الشاملة في عدن وحرصت على توفير معدات وآليات ضخمة لتنفيذها بالشكل المطلوب منها  40 شاحنة نقل و11 غرافة متوسطة الحجم ومجموعات من القوى البشرية يتم من خلالها رفع ونقل المخلفات مباشرة إلى المكب الرئيسي في بئر النعامة بمديرية البريقة.

 

توجيهات عاجلة

 

وفي إطار حملة النظافة الشاملة لإزالة القمامة والمخلفات المتراكة في شوراع وأحياء العاصمة عدن، وجه رئيس الوزراء في الخامس من ديسمبر الجاري، باعتماد شراء عدد من الاحتياجات الطارئة والأساسية وبشكل عاجل لشبكة المياه لمدينة عدن.. مؤكداً أن عدن تأتي في صدارة اهتمام فخامة رئيس الجمهورية باعتبارها عاصمة مؤقتة للبلاد.

 

شراء معدات

 

وشملت التوجيهات استكمال إجراءات شراء 12 سيارة لأعمال الصيانة والتشغيل لمنظومة الصرف الصحي بتكلفة تبلغ مليار و600 مليون ريال، إضافة إلى شراء 3 مولدات لحقول المياه في بئر أحمد وبئر ناصر مع محولات الرفع الخاص بها وبتكلفة مليون و235 ألف و 850 يورو.

 

شراء سيارات جديدة

 

كما وجه رئيس الوزراء، بإستكمال إجراءات شراء عدد 6 سيارات لشفط مياه الصرف الصحي، و6 سيارات فاتح سدادات الصرف الصحي وبتكلفة تقديرية تبلغ مليار و600 مليون ريال، والتي ستساهم بشكل كبير في أعمال الصيانة والتشغيل لمنظومة الصرف الصحي في عدن.

 

عدن .. خلية نحل

 

ومنذ بدء الحملة التي ينفذها صندق النظافة والتحسين بعدن بتمويل ومتابعة حكومية، تحولت كافة مديريات العاصمة المؤقتة عدن إلى خلية نحل وورشة عمل مستمرة على مدار الساعة وسط إنخراط شعبي لتحقق أهدافها المرجوة بتضافر الجهدين الشعبي والرسمي.

 

شهدت شوارع مديريات العاصمة المؤقتة عدن حملة نظافة شاملة، تمكنت فيها السلطات المحلية في المحافظة من رفع أطنان من المخلفات وساهمت بإعادة النظافة إلى شوارع المدينة لتظهر بالمظهر الذي يليق بمكانتها كعاصمة مؤقتة للبلاد.

 

توعية مواكبة

 

ومنذ قرابة الأسبوع يواصل المشاركون والعاملون في الحملة الإهتمام بأعمال النظافة وتوعية المواطنين بأهمية النظافة والالتزام بالأماكن المخصصة كنقاط تجميع للقمامة تسهيلاً على عمال النظافة في رفعها وإزالتها بشكل يومي باستخدام معدات صندوق صندق النظافة والتحسين بعدن وذلك من أجل بيئة نظيفة خالية من التلوث.

 

زيارات ميدانية

 

وحرصاً من الحكومة الشرعية على إنجاح الحملة، نفذت قيادت السلطات المحلية في عدن ووكلاء المحافظة وادارة صندوق النظافة زيارات ميدانية يومية لكافة مديريات المحافظة للاطلاع على مستوى الانجاز في الحملة التي لاقت استحساناً كبيراً من المواطنين.

 

متابعة مستمرة

 

وفي الثامن من الشهر الجاري استمع رئيس الوزراء الدكتور معين عبد الملك من محافظ عدن احمد سالم ربيع، إلى  شرح موجز عن جهود السلطة المحلية في مجال الإصحاح البيئي ومكافحة الحشرات الناقلة للأمراض وشفط وتصريف المياه الراكدة في إطار حملة النظافة الشاملة لإزالة القمامة والمخلفات المتراكة في شوراع وأحياء مدينة عدن.

 

توفير الاحتياجات الطارئة

 

ووجه رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك محافظ محافظة عدن أحمد سالم ربيع بالتنسيق مع وزارة المالية للتسريع بشراء المعدات والاحتياجات الطارئة لشبكة الصرف الصحي بالعاصمة المؤقتة عدن، والتي تم اعتمادها وبشكل عاجل.

 

مضاعفة الجهود

 

وشدد رئيس الوزراء على ضرورة مضاعفة الجهود لتصريف مياه الأمطار التي شهدتها عدن وشفط المياه الراكدة ومواصلة عمليات الرش، بهدف حماية المواطنين من الأمراض وانتشار الأوبئة والتلوث وضرورة إنزال مناقصة عاجلة لفتح قنوات تصريف مياه الأمطار ومباشرة تنفيذها وعمل خطة وبرنامج عاجل لتصفية الخطوط وغرف التفتيش لشبكة الصرف الصحي.

 

وأكد رئيس الوزراء على أهمية استمرار حملة النظافة التي تم تدشينها مؤخرا حتى التخلص من مخلفات القمامة المتراكمة منذ أشهر، في إطار جهود الحكومة لتطبيع الأوضاع والحفاظ على الصحة العامة للمواطنين.

 

شكر وامتنان

 

وعبّر أهالي عدن عن امتنانهم للحكومة الشرعية على تدشين حملة النظافة التي جاءت لرفع المخلفات وأكوام القمامة من الشوارع، شاكرين الجهود التي تقوم بها في العاصمة المؤقتة عدن والمحافظات المحررة على مختلف الأصعدة والمجالات.

 

وتأتي حملة النظافة الشاملة بعد الأحداث التي شهدتها عدن في أغسطس الماض وأدت لتوقف المرافق الخدمية ومنها عمال صندوق النظافة، وهذا ما زاد من تكدس القمامة في الشوارع العامة.

 

نقلا عن الأحرار نت

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص