حكومة الدكتور معين عبدالملك .. حملات نظافة واسعة للعاصمة عدن وسط ارتياح شعبي كبير

تقرير خاص ـ أقاليم برس.

 

استمرار للجهود الكبيرة لحكومة الدكتور معين عبدالملك في الدفع قدما بعملية البناء والتنمية وذلك منذ وصوله إلى عدن بعد اتفاق الرياض، شهدت عدت مؤخرا حملة نظافة واسعة في مديرياتها المختلفة لرفع القمامة والمخلفات من أحياء وشوارع المدينة.

 

حملة النظافة تلك لقت ترحيب كبير وارتياح شعبي من قبل جميع فئات المجتمع وذلك من أجل إظهار عدن بالمظهر الحضاري الراقي الذي عرفت به المدينة منذ القدم كواجهة حضارية ومنطقة جذب سكاني مما جعلها في أولويات اهتمام الحكومة الشرعية برئاسة الدكتور معين عبدالملك.

 

حملة النظافة تلك التي ينفذها مكتب النظافة والتحسين بالعاصمة عدن بكلفة اجمالية قدرها (368) مليون ريال بتمويل حكومي وتستمر أسبوعا كاملا لهو مؤشر عالي على جهود الحكومة في الدفع بعملية التنمية في البلاد في مختلف المجالات رغم الظروف الاستثنائية التي يمر بها الوطن.

 

جهود حكومية بارزة

 

جهود كبيرة تبذلها الحكومة من أجل إظهار عدن بمظهرها الحضاري برز ذلك بوضوح في حملة النظافة الأخيرة، ظهر ذلك جليا من حرص رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، على متابعة النتائج أولا بأول وسرعة الوصول إلى المناطق المستهدفة والعمل بشكل مكثف حتى يلامس المواطنين النتائج على الأرض.

 ففي إطار جهودها وإجراءاتها المتسارعة لتنفيذ اتفاق الرياض والذي تأتي في مقدمته عملية تطبيع الأوضاع في العاصمة المؤقتة عدن، أطلقت حكومة الدكتور معين عبدالملك، الأربعاء الماضي حملة النظافة الشاملة في عدن ، وذلك لإزالة ورفع مئات الآلاف من أطنان القمامة والمخلفات المتراكمة منذ أربعة أشهر، في مختلف أحياء وشوارع المدينة.

 

وفي هذا الإطار، قامت الحكومة بتجهيز 40 شاحنة نقل و11 غرافة متوسطة الحجم، حسب ما صرح به محافظ عدن احمد سالم ربيع، الذي قال بان الخطة تتضمن نقل المخلفات مباشرة إلى المكب الرئيسي في بئر النعامة بمديرية البريقة .. كما وجهت الحكومة مدراء المديريات وكل المعنيين بمتابعة اعمال الحملة والاشراف عليها بشكل مستمر.

 

ارتياح شعبي

 

لاقت حملة النظافة التي شهدتها مديريات عدن مؤخرا ارتياح شعبي كبير جراء الجهود البارزة للحكومة حيث عبر العديد من سكان مدينة عدن عن سعادتهم البالغة بهذه الحملة التي وجه بها رئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي.

 

 وبإشراف الدكتور معين عبدالملك ريس الوزراء، في حين وصف البعض نتاج الحملة حتى الان بـ"النجاح منقطع النظير" مؤكدين دعمهم للحكومة لمواصلة جهودها في تطبيع الاوضاع واعادة الحياة الى طبيعتها في مدينة عدن.  

 

وقال المواطنون بأن الحكومة باتت جهودها واضحة ولا ينكرها إلا جاحد وبالذات في عمليات النظافة  حيث لاحظنا الفرق الكبير بينما كانت عليه عدن وبين ماهي في طريقها لتكون عليه، فالنظافة مهمة الجميع، ويجب علينا كلنا ان نتحرك من أجل نظافة عدن.

 

متابعة حثيثة وأعمال جبارة

 

من جانبه عقد القائم بأعمال مدير عام مديرية الشيخ عثمان أمين عام المجلس المحلي بالمديرية علي عبدالمجيد علي اجتماعاً بقيادة قسم النظافة بالمديرية للاطلاع على سير أعمال حملة النظافة الشاملة الجاري تنفيذها في المديرية، وفي الاجتماع أستمع عبدالمجيد، من رئيس قسم النظافة محمد عبدالواحد حسن، ونائبه ميثاق عبدالغني الجعفري، إلى شرح مفصل عن الحملة.

 

 مشدداً على ضرورة الإستغلال الأمثل لهذه الحملة، تنفيذاً لتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية، الذي وجه بالحملة، بإشراف مباشر من الدكتور معين عبد الملك، ومتابعة محافظ المحافظة أحمد سالم ربيع علي.

 

وخلال الاجتماع ثمن عبدالمجيد الجهود المبذولة من قبل قيادة صندوق النظافة والتحسين بالمحافظة ممثلة بالمدير العام التنفيذي المهندس قائد راشد أنعم، ونائبه نبيل غانم أحمد، على تنفيذهم هذه الحملة الاستثنائية، وحملات النظافة الأخرى رغم شحة الإمكانيات الفنية والمالية الذي يعانيها الصندوق خلال الفترة الراهنة، مثمناً - في الوقت ذاته - الأعمال الجبارة والمتميزة الذي يقومون به عمال النظافة في كافة مناطق مديرية الشيخ عثمان.

 

بدوره، قال المهندس قائد راشد أنعم المدير التنفيذي لصندوق النظافة والتحسين بمحافظة عدن، إن هذه الحملة تستهدف تراكمات القمامة خلال الفترة الماضية في جميع أنحاء عدن، وخاصة المناطق التي تفتقر إلى خطوط سير يومية نتيجة افتقار الصندوق لمعدات وسيارات الخدمة المطلوبة"، مشيراً إلى أن هذه الحملة ستجري الى جانب الأعمال اليومية المعتادة للنظافة.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص