عبدالقوي المخلافي :من أمام جماهير تعز المحتشدة بذكرى الاستقلال يؤكد أن الاحتفال ب 30 نوفمبر للوقوف على تاريخ حافل بالبطولات والتضحيات

قال الدكتور عبدالقوي  المخلافي وكيل أول محافظة تعز إن الاحتفاء بالذكري ال 52 للاستقلال في ال 30 من فبراير هو الاحتفاء بالتاريخ اليمني الحافل بالتضحيات والبطولات في سبيل الاستقلال
 مضيفا أمام جماهير تعز المحتشدة للاحتفاء بذكرى الاستقلال في ال 30 من فبراير أن الشعب اليمني ماضي من أجل تحقيق كافة الأهداف التي ضحى من أجلها الشهداء من أجيال الثورة
بدءا من الجيل الأول جيل غالب لبوزة وعبود علي غالب مرورا بالأجيال المتلاحقة
وصولا لشهداء ثورة فبراير وحتى أخر شهيد سقط في البارحة دفاعا عن تعز ومشروع الجمهورية واليمن الاتحادي وقال وكيل أول محافظة تعز إن ارادة الشعوب لا تنكسر ووهج الثورة لن ينطفي وحيا الدكتور عبدالقوي المخلافي أبناء الشعب اليمني عموما في عموم محافظات الجمهورية في الجنوب والشمال والشرق والغرب اينماء كانوا في مدن وقرى اليمن الكبير

قال الدكتور عبدالقوي المخلافي وكيل أول محافظة تعز أن المسيرة الحاشدة التي نظمتها الأحزاب والتنظيمات السياسية أحتفاءا بذكرى الاستقلال تعد تأكيدا واضح لدعم تعز بكافة قوها وأحزابها ومكوناتها الاجتماعية للقيادة السياسية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور ونائبه الفريق الركن علي محسن الأحمر ودولة رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك وثمن وكيل أول محافظة تعز الدور الذي تضطلع به الأحزاب والتنظيمات السياسية بمحافظة تعز مجددا الدعوة للقوى السياسية في إعادة النظر في أدائها وخطابها بما يعزز من وحدة اليمنيين وأبناء تعز على وجه الخصوص في مواجهة مشاريع التخلف والأمامة التي تحاول أن تعود من جديد من خلال الجرائم التي ترتكبها في كل مكان من تراب هذا الوطن الطاهر لكن هذا المشروع أنهزم أمام بسالة أبناء تعز ومقاومتهم لمشروع الأمامة والتخلف فكان لتعز الدور المشرف وهي أول من تصدت لهذا المشروع وأوقفته ودفعت من دماء أبناءها التضحيات الجسيمة وقال لقد ضحت منذ مطلع الثورة ولازالت حتى هذه اللحظة التي يسقط فيها عشرات الشهداء في معارك الكرامة والعزة 

ولفت وكيل أول محافظة تعز الى أن الأحزاب هي ادوات النظال السياسية والثقافية وحاملة المشروع الوطني الجمهوري التحريري وينبغي أن تستمر في نظالاتها معربا عن تطلعه لاستمرار دورها في تصحيح الأخطاء وتقويم الاختلالات وتطبيق القانون والمشاركة في بناء أجهزة الدولة في دور يساند الجهود الرسمية للدولة والمضي معا في استكمال مشروع  التحرير

قال الدكتور علي المخلافي وكيل أول محافظة تعز إن الاحتفاء بالذكري ال 52 للاستقلال في ال 30 من فبراير هو الاحتفاء بالتاريخ اليمني الحافل بالتضحيات والبطولات في سبيل الاستقلال
 مضيفا أمام جماهير تعز المحتشدة للاحتفاء بذكرى الاستقلال في ال 30 من فبراير أن الشعب اليمني ماضي من أجل تحقيق كافة الأهداف التي ضحى من أجلها الشهداء من أجيال الثورة
بدءا من الجيل الأول جيل غالب لبوزة وعبود علي غالب مرورا بالأجيال المتلاحقة
وصولا لشهداء ثورة فبراير وحتى أخر شهيد سقط في البارحة دفاعا عن تعز ومشروع الجمهورية واليمن الاتحادي وقال وكيل أول محافظة تعز إن ارادة الشعوب لا تنكسر ووهج الثورة لن ينطفي وحيا الدكتور عبدالقوي المخلافي أبناء الشعب اليمني عموما في عموم محافظات الجمهورية في الجنوب والشمال والشرق والغرب اينماء كانوا في مدن وقرى اليمن الكبير

قال الدكتور عبدالقوي المخلافي وكيل أول محافظة تعز أن المسيرة الحاشدة التي نظمتها الأحزاب والتنظيمات السياسية أحتفاءا بذكرى الاستقلال تعد تأكيدا واضح لدعم تعز بكافة قوها وأحزابها ومكوناتها الاجتماعية للقيادة السياسية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور ونائبه الفريق الركن علي محسن الأحمر ودولة رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك وثمن وكيل أول محافظة تعز الدور الذي تضطلع به الأحزاب والتنظيمات السياسية بمحافظة تعز مجددا الدعوة للقوى السياسية في إعادة النظر في أدائها وخطابها بما يعزز من وحدة اليمنيين وأبناء تعز على وجه الخصوص في مواجهة مشاريع التخلف والأمامة التي تحاول أن تعود من جديد من خلال الجرائم التي ترتكبها في كل مكان من تراب هذا الوطن الطاهر لكن هذا المشروع أنهزم أمام بسالة أبناء تعز ومقاومتهم لمشروع الأمامة والتخلف فكان لتعز الدور المشرف وهي أول من تصدت لهذا المشروع وأوقفته ودفعت من دماء أبناءها التضحيات الجسيمة وقال لقد ضحت منذ مطلع الثورة ولازالت حتى هذه اللحظة التي يسقط فيها عشرات الشهداء في معارك الكرامة والعزة 

ولفت وكيل أول محافظة تعز الى أن الأحزاب هي ادوات النظال السياسية والثقافية وحاملة المشروع الوطني الجمهوري التحريري وينبغي أن تستمر في نظالاتها معربا عن تطلعه لاستمرار دورها في تصحيح الأخطاء وتقويم الاختلالات وتطبيق القانون والمشاركة في بناء أجهزة الدولة في دور يساند الجهود الرسمية للدولة والمضي معا في استكمال مشروع  التحرير

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص