أمنية مأرب تقف أمام تداعيات أعمال التخريب لعناصر خارجة عن النظام والقانون


  أكدت اللجنة الأمنية بمحافظة مأرب قوات الأمن والجيش قامت بواجباتها الدستورية والقانونية لملاحقة وتعقب عناصر خارجة عن النظام والقانون، في منطقة العرقين بمديرية الوادي.

وأوضحت اللجنة الأمنية اليوم في بيان، ان تلك العناصر قامت بأعمال حرابة شملت التقطع للمسافرين وقطع الخط الدولي مأرب – حضرموت والاستهداف المباشر للنقاط الأمنية والعسكرية بمختلف أنواع الأسلحة المتوسطة والثقيلة خلال اليومين الماضيين، نتج عن تلك الأعمال الإجرامية استشهاد وجرح عدد من المواطنين.

وأكدت :"أن الوحدات الأمنية والعسكرية قد نجحت في التعامل مع تلك الأعمال التخريبية واستعادة الأمن والاستقرار، وتم ضبط عدد من تلك العناصر وإحالتهم إلى الجهات المختصة، ولا تزال عملية ملاحقة الفارين مستمرة لإلقاء القبض عليهم وتسليمهم للعدالة لينالوا جزاءهم العادل".

وفيما يلي نص بيان اللجنة الأمنية :-

وقفت اللجنة الأمنية بمحافظة مأرب في اجتماعها الاستثنائي اليوم الجمعة الموافق 29/11/2019م، أمام تداعيات الأعمال التخريبية التي قامت بها عناصر خارجة عن النظام والقانون بزعامة المدعو هادي مثنى، في منطقة العرقين بمديرية الوادي بمحافظة مأرب.

حيث قامت تلك العناصر بأعمال حرابة وتقطع للمسافرين وقطع الخط الدولي مأرب – حضرموت والاستهداف المباشر للنقاط الأمنية والعسكرية بمختلف أنواع الأسلحة المتوسطة والثقيلة، كما قامت بالاعتداء ونهب وإحراق سيارات وناقلات المواطنين الأبرياء بإطلاق النار المباشر والقذائف، ونتج عن تلك الأعمال الإجرامية استشهاد وجرح عدد من المواطنين، وذلك في محاولة يائسة لوقف الحركة العامة وزعزعة الأمن والاستقرار والتنمية بمحافظة مأرب، وقد سعت تلك العصابة للتمركز على الخط الدولي مأرب - حضرموت والتمترس في مواقع على الطريق العام للإضرار بالمصالح العامة والخاصة بزعم أن لهم مطالب لدى الدولة مستخدمين السلاح والعنف والفوضى.

وقد قامت قوات الأمن والجيش بواجباتها الدستورية والقانونية لملاحقة وتعقب تلك العناصر للحفاظ على الأمن العام وحماية الطرق وحفظ السكينة العامة وسلامة المسافرين، وبناء على توجيهات القيادة العليا فقد باشرت الوحدات الأمنية والعسكرية مهامها في التصدي لتلك العناصر الإجرامية التي قامت بالاعتداء على المواطنين واستهداف النقاط الأمنية والعسكرية.

وتشيد اللجنة الأمنية بمستوى اليقظة والاستعداد القوات الأمنية والوحدات العسكرية التي تعاملت مع تلك العصابات بقدر عالٍ من الحرص والحيطة حفاظاً على أرواح الأبرياء ومصالح المواطنين، حيث سعت تلك العناصر للتمترس وسط التجمعات السكانية والاحتماء بالمدنيين، لخلط الأوراق وإشعال الفتن والفوضى وتوسعة رقعة المواجهات وتوريط الأبرياء، الأمر الذي وضعته القوات الأمنية والعسكرية في الحسبان وتعاملت معه بمسئولية عالية لإفشال تلك المخططات.

وتؤكد اللجنة الأمنية أن الوحدات الأمنية والعسكرية قد نجحت في التعامل مع تلك الأعمال التخريبية واستعادة الأمن والاستقرار، وتم ضبط عدد من تلك العناصر وإحالتهم إلى الجهات المختصة، ولا تزال عملية ملاحقة الفارين مستمرة لإلقاء القبض عليهم وتسليمهم للعدالة لينالوا جزاءهم العادل.

وتشيد اللجنة الأمنية بتعاون رجال قبائل مأرب، وفي مقدمتهم قبيلة عبيدة، مع أجهزة الأمن ورفضهم لتلك المحاولات الفوضوية وحرصهم على الأمن والاستقرار وحقن دماء المواطنين والحفاظ على وحدة الصف وإجهاض المخططات المشبوهة التي كانت تسعى بعض الأطراف المتربصة لاستغلالها.. كما توجه اللجنة الأمنية شكرها لكل أبناء محافظة مأرب، ومواقفهم الوطنية وانحيازهم إلى جانب الدولة لفرض هيبة النظام والقانون وتحقيق الاستقرار والسكينة العامة.

وتثمن اللجنة الأمنية بمحافظة مأرب مواقف وأدوار الأشقاء في المملكة العربية السعودية لوقوفهم ومساندتهم لمحافظة مأرب، ودعم واسناد الأجهزة الأمنية والعسكرية لتعزيز الأمن والاستقرار والتنمية في المحافظة.. وتؤكد اللجنة الأمنية بمحافظة مأرب أنها لن تسمح لأي جهة مهما كانت وتحت أي مسمى كان، الإضرار بالأمن العام ومصالح المواطنين.
كما تؤكد أنها سوف تضرب بيد من حديد كل متطاول أو غاشم يرفض الانصياع للنظام والقانون.

وتعبر اللجنة الأمنية عن تعازيها لأسر وذوي الشهداء من المواطنين الذين وقعوا ضحية هذه الأعمال الإرهابية، وكذلك لأسر وذوي الشهداء من منتسبي الجيش والأمن الذين ضحوا بأرواحهم فداء للوطن وأمنه واستقراره.. والتحية لكل الرجال الأوفياء في كل موقع وجبهة، ولكل رجال الجمهورية والثورة.. الرحمة للشهداء الأبرار.. الشفاء للجرحى.. المجد للوطن

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص