القصف الحوثي يتسبب بتهجير سكان "القوز" بتعز

أضطرت عشرات الأسر، منذ ثلاثة أيام، لترك منازلها والهروب من قرية القوز الواقعة في عزلة الشراجة بضواحي مديرية جبل حبشي غرب تعز تحت طائلة القصف الحوثي الذي أمطر القرية.

ولوحظ عشرات النساء والأطفال والرجال يهرعون في الطريق الواصل بين القوز والجبانة، بعد دقائق من سقوط ثلاثة قذائف متتالية في القرية أطلقتها المليشيا الإرهابية من مواقعها في قرية الرحبة المجاورة.

وسقطت قذيفة في منزل يقع في قرية "القشعة" القريبة من القوز عندما كانت الأسرة تتناول طعام الغداء.

وكان سكان القوز قد عادوا إلى منازلهم قبل ثلاثة أشهر، بعد موجة نزوح دامت سنة ونصف ذاقوا فيها مرارة النزوح في مناطق نائية وبعيدة. وبفعل جهود محلية استطاع السكان انتزاع الغام وعبوات ناسفة زرعت في القرية قبل أن يقرروا العودة.

وقتلت ام وأصيب طفلاها قبل أشهر ، بانفجار لغم جوار منزلهم بعد أيام من عودتهم، في حين اعيق عدد من الأشخاص نتيجة تعرضهم لانفجار عبوات والغام منتشرة في القرية على نحو مروع. وفقا لشهادات أدلى بها مواطنون.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص