وزير الإعلام : الحملة التي يتعرض لها رئيس الوزراء تهدف إلى النيل من الحكومة وجهودها وإشغالها عن مواجهة الإنقلاب

أكد وزير الإعلام معمر الإرياني، أن الحملة التي يتعرض لها رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك ، تهدف إلى النيل من الحكومة وجهودها وإشغالها عن مواجهة الإنقلاب . 

وكشف عن  "تزامن حملة المجلس الانتقالي لاستهداف الشرعية الدستورية مع تحركات سياسية لقيادات #المليشيا_الحوثية في عدد من العواصم للتأثير على مواقفها الداعمة للشرعية" . مضيفاً بأن هذا التزامن "يضع علامات استفهام حول طبيعة العلاقة ومستوى التنسيق بين الطرفين ومخطط إسقاط الدولة وإعادة تقسيم اليمن لصالح طرفي الانقلاب". 

جاء ذلك في تغريدات له عبر حسابه بموقع تويتر وقال وزير الإعلام : " ما يتعرض له دولة رئيس الوزراء من حملة اعلامية مغرضة، تنال من الحكومة وجهودها رغم كل الصعوبات والمعوقات وفتح جبهات جانبية لأشغال الحكومة والشرعية عن مواجهة الانقلاب الحوثي، أمر غير بريء". 

وتابع الوزير الإرياني "نحن بحاجة لكل جهد يوحد الصفوف أمام عدو متربص وغادر وفاجر". داعياً "كافة الأحرار والشرفاء في الوطن،  من قوى سياسية ومفكرين واعلاميين ونشطاء لإدانة الحملات المغرضة التي تتعرض لها الحكومة الشرعية،ومساندة القيادة السياسية في الحفاظ على مشروع الدولة وتحقيق حلم اليمن الاتحادي الذي يتسع لكل اليمنيين ويلبي طموحاتهم في التوزيع العادل للسلطة والثروة". 

ولفت إلى أنه من المؤسف جدا أن يكون رد بعض الأطراف على دعوة سمو الأمير خالد بن سلمان نائب وزير الدفاع السعودي لليمنيين لتوحيد الصف لمواجهة مشروع الدمار والفوضي الايراني وتقديم مصلحة اليمن على أي مصالح اخرى، بالمزيد من استهداف القيادة والتحريض على الشرعية الدستورية التي هي طوق النجاة لكل اليمنيين.  

كما أكد وزير الإعلام،  أن أهم أولويات فخامة الرئيس #عبدربه_منصور_هادي الحفاظ على الدولة ومؤسساتها ووحدة الاراضي اليمنية. منوهاً بأن هذا وهو ما ناضل لاجله فخامة الرئيس في العاصمة صنعاء ولم يستسلم أو يفرط رغم حصاره واستهداف حياته من #المليشيا_الحوثية، ولن يفعل ذلك اليوم مهما بلغت حملات الاستهداف والتشويه.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص