بعد مرور عشر سنوات شاب حضرمي يكرم والدته ويحقق امنيتها تعرف على اللحظة التي اختارها

لم تكن أم عبدالرحمن ذات العقد الرابع تعلم أن ابنها سيحقق لها امنيتها بعد مرور عشر سنوات عليها خلال حفل تخرجه من جامعة حضرموت بمدينة المكلا.

حيث قدم الطالب عبدالرحمن باطرفي لوالدته عقد من الذهب في حفل تخرج الدفعة الخامسة من من قسم الصحافة والاعلام.

تقول أم عبدالرحمن ل"أقاليم برس"حينما اعتلى عبدالرحمن منصة الحديث خلال حفل تخرجه من قسم الصحافة والإعلام بجامعة حضرموت، لإلقاء كلمة بالنيابة عن دفعته، وفجأة استئذن من زملائه في دفعته لإلقاء كلمة شخصية .

وتضيف باللهجة العامية "لكن حسيت نفسي طيرانه من الفخر داخل القاعة بدون جناحات"، بعد أعاد بي الذكريات للوراء إذ قال "تذكرين يا أمي لما كنتي تقولي بعد أن تخرجت من الصف التاسع تكبروا وتلبسوني الذهب" ليفأجاني بعدها بتحقيق أمنيي بإهدئي طقم ذهب في حفل تخرجه، وتقول بكل فخر الحمد لله أني أنجبت رجل.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص