بهدف تدفق المعلومات الخاصة بضحايا انتهاكات حقوق الانسان المتعلقة بالقانون الدولي الإنساني

اللجنة الوطنية للتحقيق تنفذ نزولا ميدانيا لمركز الأطراف الصناعية وتستمع لعدد من ضحايا الحرب المدنيين


ضمن اعمال التواصل مع المؤسسات العاملة بمجال الحماية الاجتماعية ، وتنفيذا لمخرجات ورشة العمل الخاصة بالإحالة ، نفذ فريق اللجنة الوطنية للتحقيق في محافظة تعز نزول ميداني الى مركز الأطراف الصناعية بالمحافظة والذي يقدم خدمة توفير اطراف صناعية لعدد من الفئات وفي مقدمتهم ضحايا الحرب من الجنسين والذين تضررت اطرافهم جراء القنص والقصف وانفجار الألغام الفردية.
وأوضحت عضو اللجنة الأستاذ إشراق المقطري أنه تم الاتفاق على آلية الإحالة المؤقتة بين المركز واللجنة تمهيدا لتطبيق آلية مؤسسية أكثر جدوى وجودة لضمان تنوع قنوات تدفق المعلومات الى اللجنة ، وتحليل تلك المعلومات بما يضمن الوصول الى الضحايا وتقييم سياق تلك الوقائع  وتحديد مسئولية الأشخاص والجهات المنسوب اليها انتهاكات حقوق الانسان المتعلقة بقانون الحرب الذي ألزم كافة الأطراف في النزاع المسلح على ضمان سلامة المدنيين وعدم تعريضهم للخطر.
وفي الزيارة تم الاستماع الى مدير المركز الدكتور منصور الوازعي وعدد من الأطباء والفنيين والمختصين والتعرف على آلية العمل ، إضافة الى الاستماع والتوثيق  لعدد 8 حالات جديدة من ضحايا القنص وانفجار الألغام الفردية التي حدثت خلال الفترة من ابريل 2019 وحتى أغسطس 2019م، كما تم استلام كشوفات تفصيلية بعدد من الضحايا الذين يتم تقديم عدد من الخدمات الصحية والتأهيلية لهم والذي يصل عددهم الى 400 حالة وذلك لتحليليها ومتابعة المعلومات المتعلقة بكل واقعة انتهاك على حدة.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص