في تصريح إيراني مستفز : إيران تعتبر مناطق سيطرة الحوثيين في اليمن ضمن مساحتها الجغرافية

رغم الانكار السياسي الإيراني بأن الحوثيين خارج نطاق سيطرتهم إلا أن رجال الدين يؤكدون أن اليمن جزء من مساحة بلادهم الجغرافية.

ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إيسنا) عن إمام مدينة مشهد الإيرانية آية الله أحمد علم الهدى في خطبة صلاة الجمعة قوله إنّ مساحة إيران هي أكبر من حدودها "الجغرافية" لأن كافة الفصائل المسلحة التي تدعمها طهران في الشرق الأوسط هي "جزء من إيران".

وأضاف أنّ "إيران اليوم ليست فقط إيران ولا تحدّ بحدودها الجغرافية. الحشد الشعبي في العراق وحزب الله في لبنان و(الحوثيون) في اليمن وقوات الدفاع الوطني في سوريا والجهاد الإسلامي في فلسطين، هذه كلها إيران".

ويعيد هذا التصريح الأذهان إلى تصريحات مشابهة عقب سيطرة الحوثيين على صنعاء باعتبارها العاصمة الرابعة لإيران. وسيطر الحوثيون على صنعاء في سبتمبر/أيلول2014

وآية الله أحمد علم الهدى هو إمام الجمعة في ثاني أكبر مُدن إيران مدينة مشهد (شمال شرق) وهو عضو في مجلس الخبراء الإيرانيين المسؤولون عن تعيين المرشد الأعلى ومراقبة عمله.

وجاء تصريح رجل الدين والمسؤول الإيراني بعد أقل من أسبوع على هجوم استهدف معمليّ نفط سعوديين، وتبناه الحوثيون، وتشكك الرياض وواشنطن في ذلك ونسبتاه إلى إيران.

وقال "علم الهدى" مخاطباً الرياض "هل تعلمون أين تقع إيران؟ أليس جنوب لبنان إيران؟ أوليس حزب الله إيران؟ جنوبكم وشمالكم إيران".

واضاف "يقول  الأميركيون الجهلة ومرتزقتهم السعودية أن إيران وراء الهجوم. (...) الجميع يدرك أنهم يريدون خداع العالم"، محذّراً من أنّ أي ضربة عسكرية لإيران ستؤدّي إلى "تحويل إسرائيل إلى رماد".

ومنذ 2014 تُنكر إيران تقديم الدعم العسكري والمالي لمليشيا الحوثي رغم تأكيد لجان تحقيق تابعة للأمم المتحدة

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص