بعد توعد عيدروس الزبيدي بدفن طارق عفاش حيا .. اشتباكات بين قوات طارق عفاش “ وأخري تتبع الانتقالي في أبين

توردت الانباء التي كان أقاليم برس تابعها حول أشتباكات بين قوات تتبع الانتقالي في مخافظة أبين دون أن تتوفر المزيد من المعلومات لكن مصادر متعددة أكدت لإقاليم برس صحة هذه المعلومات

 

غير انه ظهرت معلومات جديدة تؤكد أن الاشتباكات حصلت بين قوات طارق صالح شاركت بإوامر أماراتية في معارك ابين إلى صفوف المجلس الانتقالي لكن التوتر بين الطرفين دفع باشتباكات امس بالتزامن مع إطلاق تهديدات نارية أطلقها عيدروس الزبيدي توعد خلالها بدفن طارق عفاش حيا في أراضي الجنوب حد تلك التهديدات 

وأفادت الأنباء بإنه اندلعت في ساعة متاخرة من مساء الاربعاء اشتباكات مسلحة بين مليشيات من الحزام الامني بزنجبار ووحدات اخرى من نفس الفصيل.

وقالت مصادر مطلعة أن الاشتباكات اندلعت بين عناصر من مليشيات الحزام الامني من ابين وعناصر تتبع ما يسمى بحراس الجمهورية  قدمت من عدن قبل ايام الى زنجبار.

مصادر أكدت لــ”عدن نيوز” أن قوات من حراس الجمهورية قدمت بأوامر إماراتيه من الساحل الغربي قبل ايام الى زنجبار تعزيزات للانتقالي.

ودارت الاشتباكات في محيط جولة الكوز وخلفت قتلى جرحى نقلوا الى مستشفى الرازي بابين.

ولم تتوفر معلومات عن اسباب اندلاع هذه الاشتباكات.

#المصدر: عدن نيوز

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص