توتر غير مسبوق بالقرب من مطار صنعاء .. والميليشيات تحشد لمناصرة احد قيادتها والإجهاز على فارس الحباري

 قالت مصادر محلية ان منطقة ارحب شمال العاصمة صنعاء تشهد توتر غير مسبوق بين موالين لفارس الحباري ومليشيات الحوثيين على خلفية صراع سابق على ارضية بمحيط مطار صنعاء. 

واكدت مصادر محلية ان عمليات الحشد مست مرة والتعزيزات للمقاتلين بوتيرة عالية بين ملشيا الانقلاب من جهة وبين فارس الحباري احد طواغيتها من جهة اخرى شمال العاصمة صنعاء.

وتمركزت عناصر الميلشيا على التباب والجبال المطلة على مديرية ارحب بعد ان استفحل الخلاف الذي نشب قبل فترة بين محافظ ريمة فارس الحباري وقياي اخر على ارضية كبيرة موثقة ضمن املاك المطار الجديد  في منطقة الرحبة شمال العاصمة.

وبلغت الخلافات منتصف هذا الاسبوع ذروتها ، وشهدت مواجهات مسلحة بين الجانبين وهو ما دفع الحوثيين بالتدخل من خلال محمد علي الحوثي لدعم القيادي الحوثي الذي ينتمي للسلالة ضد الحباري .

وباءت بالفشل وساطات من قبل مشائخ من أبناء منطقة أرحب يوم الثلاثاء لرأب الصدع لكن عملية التحشيد الكبيرة من قبل المليشيا  ولدت قناعة لدى لجنة الوساطة عن عزم الميلشيا تطبيق اسلوبها الخاص – بتصفية الشخصيات القوية – مع الحباري .

ويتخذ الحوثي اسلوبهم الرخيص المتمثل في إلقاء تُهم العمالة والخيانة والتكفير جزافا ضد خصومها ، فقد اتهموا الحباري بالعمالة والخيانة لصالح دول معادية واستلام مبالغ مالية كبيرة منها .

 

جدير بالذكر ان الحباري لاينتمي الى السلالة الحوثية التي ترى نفسها مبراه من كل عيب في توصيف مخالف للواقع تماما

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص