التحالف يدك معاقل الحوثيين في صعدة بـ12 غارة

شن طيران التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن 6 غارات جوية، في منطقة مران في مديرية حيدان جنوب غربي صعدة، وذلك بعد أن جدد أمس غاراته على محافظة صعدة معقل جماعة الحوثي المدعومة من إيران.   أوضح مصدر عسكري يمني بأن طيران التحالف شن 6 غارات منطقة مران في مديرية حيدان جنوب غربي صعدة، إضافة إلى 6 غارات جوية أخرى على مديرية الظاهر جنوب غربي صعدة.   نقل العلاقة إلى العلن   من جانبه، قال وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني إن قرار الحكومة الانقلابية الحوثية تعيين سفير لهم لدى إيران ليس مفاجئا، وينقل العلاقة بين الطرفين إلى العلن.   وقال الإرياني في تغريدات على "تويتر": "التبادل الدبلوماسي بين نظام طهران وأداته في اليمن الميليشيا الحوثية، ليس مفاجئا، فهو ينقل العلاقة بين الطرفين من التنسيق وتلقي الدعم من تحت الطاولة إلى العلن، ويؤكد صحة ما قلناه منذ البداية عن هذه العلاقة وطبيعتها وأهدافها".   الخطوة تتجاوز القوانين   وأضاف أن "الخطوة تتجاوز القوانين والأعراف الدولية وتخالف قرارات مجلس الأمن ذات الصلة بالأزمة اليمنية"، معتبرا "توقيت إعلانها في ظل اشتعال المنطقة على خلفية أزمة اختطاف الناقلات النفطية وأمن الملاحة في مضيق هرمز يؤكد العزلة التي يعيشها نظام طهران ومساعيه لكسرها".   وأكد "حق الحكومة اليمنية في اتخاذ الإجراءات اللازمة ورفع مذكرة احتجاج رسمية إلى الأمم المتحدة إزاء هذا التطور، الذي يمثل انتهاكا سافرا للقوانين والأعراف الدولية"، داعيا المجتمع الدولي بموقف حازم حيال استمرار التدخلات الإيرانية في اليمن وسياساتها المزعزعة للأمن والاستقرار.   إدانة الهجوم الإرهابي   على صعيد آخر، أدان الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني الاعتداء الإرهابي بإحدى الطائرات المسيرة، ضد إحدى وحدات معمل للغاز الطبيعي في حقل الشيبة بالمملكة العربية السعودية، ووصفه بالعمل الجبان، الذي يهدد الأمن والاستقرار في المنطقة.   وقال الأمين العام لمجلس التعاون: إن استهداف المنشآت النفطية في المملكة يكشف الأهداف الخبيثة في تعريض إمدادات الطاقة العالمية للخطر، داعيا المجتمع الدولي إلى إدانة هذه الاعتداءات، واتخاذ إجراءات حازمة لوقفها ومنعها.   إدانة الإمارات   وأدانت دولة الإمارات العربية المتحدة الاعتداء الإرهابي، الذي تعرضت له إحدى وحدات معمل للغاز الطبيعي في حقل الشيبة البترولي في المملكة عن طريق طائرات مسيرة بدون طيار "درون " مفخخة.   واستنكرت وزارة الخارجية والتعاون الدولي بدولة الإمارات، في بيان أمس بشدة هذا العمل الإرهابي، الذي يستهدف زعزعة الأمن والاستقرار، ويشكل خطرا جسيما على إمدادات الطاقة للعالم أجمع، مجددة تضامنها الكامل مع المملكة ومساندتها لها في كل ما تتخذه من إجراءات لحماية أمنها واستقرارها.   البرلمان العربي   كما أدان رئيس البرلمان العربي الدكتور مشعل بن فهم السلمي الهجوم الإرهابي، الذي استهدف حقل الشيبة النفطي في المملكة، مؤكدا أن هذا العمل الإرهابي الجبان الذي استهدف المنشآت الحيوية في المملكة، يستهدف إمدادات الطاقة في العالم الأمر الذي يشكل تهديدا للاقتصاد
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص