الزبيدي يتجاهل الاعتراف بمشروعية الرئيس هادي ويعلن التمرد على دعوة التحالف

قال المدعو عيدروس قاسم الزُبيدي، رئيس مايسمى المجلس الانتقالي الجنوبي، مساء الأحد في خطاب متلفز رصده (الاحرار نت) على قناة "عدن المستقلة" المدعومة إماراتياً بأن أحداث اغسطس المؤسفة فُرضت عليهم وبأن دورهم فيها رد الفعل والدفاع عن النفس، متناسياً خطته المبيتة والمبنية على زعزعة الأمن والاستقرار في العاصمة عدن وقيام مليشياته بالنهب والسيطرة على مرافق ومؤسسات الدولة.

 

وتجاهل الزبيدي الاعتراف بمشروعية الرئيس عبدربه منصور هادي معلناً من خلال خطابه التمرد في حضرموت وبيحان ومكيراس.. كما رفض الدعوة التي أطلقها التحالف العربي مساء أمس متمسكاً بموقفه في زعزعة النسيج الاجتماعي الذي يخدم إيران وأدواتها ما يؤكد بأنه حليف لهم في الانقلاب.

 

وفي اعتراف واضح بنيته لحرب انقلابية على الشرعية ألمح في كلمته بأنه لم يكن أمامهم الا خيارين هما الدفاع عن النفس أو الاستسلام والقبول بتصفية القضية، مؤكداً فكان قرارنا الدفاع عن أنفسنا (باستخدام مختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة دون مراعاة لحرمة الأيام الحُرم وسفك دماء أبناء الجنوب).

 

وكان التحالف قد دعا ببيان شديد اللهجة كافة المكونات والتشكيلات العسكرية من الانتقالي وقوات الحزام الأمني إلى العودة الفورية لمواقعها والانسحاب من المواقع التي استولت عليها خلال الأيام الماضية، وعدم المساس بالممتلكات العامة والخاصة.

كما طالب بوقف فوري لإطلاق النار في عدن مؤكدا استخدام القوة العسكرية في حال تم مخالفة الأوامر.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص