وزير الداخلية: المعركة مع مليشيات ما يسمى المجلس الانتقالي المدعومة من الإمارات لن تكون الأخيرة

أدلى نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس أحمد الميسري، بتصريح هام حيا فيه أبطال المؤسستين العسكرية والأمنية الذين دافعوا بشراسة عن الشرعية الدستورية ومؤسسات الدولة في العاصمة المؤقتة عدن، رغم عدم توفر الأسلحة الكافية واللازمة لمواجهة مليشيات "الإنتقالي" المدعومة إماراتياً. 

 

وأوضح نائب رئيس الوزراء، في سياق تصريحه المسجل في مقطع فيديو ، قبل قليل على عدد من مواقع التواصل الإجتماعي، أوضح  بأن الإمارات -الشريك في تحالف دعم الشرعية - شاركت مليشيات الإنتقالي، في حربها الإنقلابية خلال الأربعة الأيام الماضية، ب400 مدرعة ومختلف الأسلحة الثقيلة والمتوسطة والخفيفة، فيما واجه أبطال الجيش والأمن هذه الأسلحة ، بأسلحة بدائية.

 

وأكد وزير الداخلية بأن المعركة التي خاضها أبطال الجيش والأمن مع مليشيات ما يسمى المجلس الإنتقالي المدعومة من الإمارات ، لن تكون المعركة الأخيرة. مضيفاً بأنه يدلي بهذا التصريح من عدن قبل أن يتوجه إلى الرياض وبأنه سيعود إلى العاصمة المؤقتة عدن لخوض معركة الوطن وشرعيته الدستورية مع مليشيات الإنتقالي الإنقلابية. 

 

وكشف الوزير الميسري، عن نهب مليشيات الإنتقالي لمنازل وأملاك قيادات الدولة . مشيراً إلى  أن هذه الممارسات هي ذات الممارسات التي أرتكبتها مليشيات الحوثي الإنقلابية . منوهاً بأن مليشيات الإنتقالي ومليشيات الحوثي ينهلين من مشكاة واحدة ولهما أهداف واحدة.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص