عاجل: بيان للوزير الميسري يؤكد استعداد الدولة للتصدي لكافة الممارسات الخارجة عن القانون

    دعا نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية أحمد الميسري، جميع أبناء عدن التزام الصبر والهدوء. مؤكدا في بيان متلفزً، أنهم في وزارة الداخلية والمنطقة العسكرية الرابعة، قادرون على التعامل مع هذه النتوءات بكل مسؤولية، وسيقومون بواجبهم على أكمل وجه. و اردف الميسري: مارسنا الصبر والحكمة للحفاظ على السكينة العامة، والأمن والاستقرار.  عُلم للجميع بعد اتخاذ قرار دفن منير اليافعي ابو اليمامة في مقبرة القطيع،  أُريد منها الفتنة، فالمقبرة ملتصقة بمنطقة معاشيق مقر الرئاسة والحكومة، مُتبعاً"وما كنا نخشاه تم". وأفاد الميسري، في البيان والذي ظهر وإلى جانبه قائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء فضل حسن: تم مواراة جثة ابو اليمامة، عند الواحدة ظهرا، وبعدها تحركت مجموعة مسلحة باتجاه البنك المركزي، تدعوا لإسقاط قصر المعاشيق، وتصدت لهم قوات الحماية الرئاسية انطلاقاً من واجبها الوطني. مضيفا: كنا نعتقد أن الاشتباكات التي حصلت، بأنها جانبية وعشوائية ولا تقف أي جهة خلفها. مستدركا:  لكن تبين بعدها، وسمعنا جميعاً البيان الموتور، والذي ألقاه الموتور هاني بن بريك، بهدف إحداث الفتنة، والدعوة للنفير العام، مُعلناً الحرب صراحة على الدولة ومؤسساتها. وطلب الميسري، من الذين دعاهم الموتور هاني بن بريك للنفير العام، بعدم الانجرار للفتنة، لافتاً إلى أن الدعوات لا تخدم سوى الحوثيين ولا احد سواهم. وأوضح، أن هناك تواصل مع الأشقاء في التحالف ممثلا بالسعودية والإمارات، حيث أكدوا صراحةً رفضهم لهذه الممارسات، ولبيان بن بريك المنفلت والداعي للخراب. واستدرك، "بدورنا ابلغنا التحالف بأننا على أتم الاستعداد للقيام بواجبنا". وجدد وزير الداخلية دعوته لجميع المواطنين بالتزام الصبر والثقة، فبتعاون الأشقاء في التحالف سنتجاوز الأزمة ونقوم بوأد الفتنة. داعياً، قيادات الانتقالي لإبراز مواقفهم من بيان بن بريك، والذي قال الميسري بأن معلومات وردته بخصوص بن بريك وأنه لم يعد يستمع لأي حد من قيادات الانتقالي أو التحالف. وجدد وزير الداخلية، تأكيده بأنهم سيقومون بواجبهم الشرعي، والذي املته عليهم مسؤوليتهم الرسمية؛ في حماية مؤسسات الدولة وتأمين محافظة عدن، والتصدي لكل الممارسات الخارجة عن النظام والقانون
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص