وحشية مليشيا الحوثي تلاحق مُلاك المحلات الصغيرة داخل الاحياء في العاصمة صنعاء .. تفاصيل صادمة

قال مُلاك محلات التجزئة "البقالات" في صنعاء إن ميليشيا الحوثي الانقلابية فرضت عليهم ضرائب كبيرة، مقابل الاستمرار في نشاطهم، وأن الميليشيا اختطفت عدد منهم بسبب رفضهم الجبايات الجديدة. وأضاف المُلاك لـ"العاصمة اونلاين" أن الميليشيات الانقلابية فرضت مبالغ مختلفة على كل محل "بقالة" تصل بعضها إلى مئات الآلاف، رغم أنها محال صغيرة وفي أحياء بسيطة، فيما شنت المليشيات حملة طوال الأسبوع لجمع الأموال. وقال مُلاك "دكاكين" في حيّ عمر بمديرية بني الحارث إن ميليشيا الحوثي اختطفت عدد من مُلاك المحلات لعدة ساعات الأسبوع الماضي. وهددتهم بإعادة اختطافهم وإغلاق محلاتهم في حال امتناعهم عن دفع الجبايات. وفي حيّ القاع وسط صنعاء قال مالك "بِقالة" إن الميليشيا الانقلابية اختطفت نجله الأكبر بعد رفضه دفع مبلغ 75 ألف ريال بمسمى "ضريبة" دون معرفة السبب. وقال " م . ح" (يحتفظ العاصمة باسمه حفاظا على حياته) مالك المحل: إن محله صغير وسط حي فقير والمبلغ كبير وأيضاً لا يوجد أي مبرر له ولا يمكن القبول بهذه الجبايات المستمرة طوال الأسبوع. ولفت إلى أن مشرفي المليشيات "توحشوا على المواطنين والسكان والمحال التجارية ولا يمكن مجاراتهم في الجبايات ويجب التصدي لهم". وتفرض مليشيا الحوثي الانقلابية جبايات بشكل دائم على المحال التجارية في صنعاء وفي مناطق سيطرتها، وبمسميات مختلفة منها الضرائب والمجهود الحربي والفعاليات الطائفية التي تقيمها المليشيا طوال العام. وتزداد معاناة المواطن في مناطق سيطرة الانقلابيين بسبب مقاسمة الحوثي لأموالهم و التضييق عليهم في مصادر أرزاقهم.
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص