«فيسبوك» يطلق رسمياً عملته الرقمية وهذه طريقة استخدامها

أعلن موقع «فيسبوك» للتواصل الاجتماعي رسمياً عن إطلاق عملته الرقمية الجديدة، التي تحمل اسم «ليبرا».

وأعلن مؤسس «فيسبوك» مارك زوكربيرغ، اليوم (الثلاثاء)، عبر صفحته الرسمية بالموقع، أن رابطة باسم «ليبرا» تضم 27 مؤسسة حول العالم، هي مؤسسة غير ربحية مهمتها بدء إطلاق العملة، التي تتمثل في إنشاء بنية تحتية مالية عالمية بسيطة تمكّن مليارات الأشخاص حول العالم من استخدام العملة.

 

ما هذه العملة؟

 

هي عملة رقمية جديدة مُشفرة سيتم استخدامها لتحويل الأموال، وسيتم تطويرها بعد ذلك للأعمال التجارية، مثل دفع الفواتير وغيرها من الخدمات. تعتمد على احتياطي من الأصول، بما يضمن لها الاستقرار النسبي، على عكس «بيتكوين» وغيرها.

 

كيف تعمل عملة «فيسبوك» الرقمية ليبرا؟

 

تعتمد عملة «فيسبوك» ليبرا الرقمية الجديدة على تكنولوجيا بلوكشين «Blockchain» التي تعتمد عليها العملات الرقمية الأخرى، وتشرف عليها «مؤسسة ليبرا» The Libra Association، وهي جمعية غير هادفة للربح، مقرها العاصمة السويسرية جنيف، من ضمن أعضائها المؤسسين «فيسبوك»، بالإضافة إلى كل من فيزا «visa وماستركارد وباي بال(PayPal» وسترايب «Stripe»، بالإضافة إلى أوبر «uper» وليفت «Lyft» وسبوتيفاي و«إيباي»eBay وبوكينج، إلى جانب «فودافون» و«كوين بيز»CoinBase وعدد آخر من الشركات الاستثمارية.

كما أعلن «فيسبوك» كذلك عن إطلاق شركة تابعة، تهدف إلى توفير الخدمات المالية اعتماداً على شبكة العملة الرقمية الجديدة، وهي محفظة مالية سيتم من خلالها تداول عملات ليبرا الرقمية، من خلال تطبيقات «فيسبوك» للتراسل، مثل «ماسنجر» و«واتساب»، بالإضافة إلى تطبيق مستقل، وهو ما يتيح للمستخدمين تبادل أو إرسال واستقبال عملات ليبرا بسهولة، من خلال الرسائل بأقل رسوم ممكنة وفقاً للشركة.

 

متي سيتيح «فيسبوك» استخدام العملة الرقمية؟

 

أعلن الموقع أن إطلاق الخدمة سيكون في عام 2020. لكن هناك كثيراً من العوائق التقنية التي ستحول دون إصدارها في الموعد المُعلن، التي سيكون أبرزها الاتفاق على التصميم النهائي للعملة المشفرة، وإيجاد البنوك التي ترغب في الاحتفاظ بالأموال التي ستدعم العملة.

 

لماذا أطلق «فيسبوك» هذه العملة الرقمية؟

 

الهدف الرئيسي من وراء إطلاق العملة الرقمية الجديد هو تمكين الشركات جميعاً، وليس «فيسبوك» فقط، من اعتمادها في التعاملات المالية، والتوسع بعد ذلك في تأسيس محافظ مالية بواسطة هذه العملة.

ويُضاف لذلك وظيفتها في إنشاء عملة رقمية موحدة للإنترنت، لتكون عملة مستقرة (مثل الدولار) ويمكن استخدامها لشراء أي شيء تقريباً، كما يمكنها دعم الخدمات المالية المختلفة، بما في ذلك القروض.

كما أن أحد أغراض إطلاق العملة هو الاعتماد عليها في تحول الأموال بين الأفراد في البلدان النامية، التي يفتقر المستخدمون فيها إلى الخدمات المالية والبنوك التقليدية، لكن مستقبلاً، فإن المستخدمين سيتمكنون من الدفع للخدمات، سواء عبر الإنترنت أو في المتاجر من خلال ليبرا.

 

من ستكون قادراً على استخدام هذه العملة الرقمية؟

 

قال «فيسبوك» إنه يعتزم تقديم هذه العملة لجميع عملائه، الذين يبلغ عددهم 2.7 مليار، من مستخدمي خدمات «فيسبوك ماسنجر» و«الواتساب»، للدفع مقابل أشياء مثل الإعلانات على شبكتها الاجتماعية، ولاحقاً سلع وخدمات حول العالم، وذلك من خلال تأسيسها شركة «كاليبرا» الفرعية، التي ستختص في التعامل في تلك العملة.

 

ما الإجراءات التي سنتبعها لاستخدام العملة الجديدة؟

 

كل مستخدمي «فيسبوك» سيتمكنون من استخدام العملة الجديدة بعد التحقق من هوياتهم عبر مستند حكومي، بينما الشركات ستكون قادرة على إنشاء محافظ خاصة لاستخدام العملة الرقمية الجديدة، حال اعتمادها من جانب الجمعية التي تُشرف على العملة.

 

هل تستطيع تحويل العملة الرقمية لدولارات أو عملات أخرى نقدية؟

 

نعم، ستتيح الجمعية التي أطلقتها هذه الخاصية، بحيث يستطيع مستخدمها السماح بإجراء التحويل بالسعر الحالي - استناداً إلى القيمة الحالية للعملات الأساسية - وتحويل الأموال إلى بنك آخر أو حساب مالي عبر الإنترنت.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص