وزارة الثقافة تكتب فصلاً جديداً في تاريخ الموسيقى السعودية

دخلت سوسن البهيتي، بصوتها «السوبرانو»، التاريخ الموسيقي السعودي من الباب الكبير، كونها أول سعودية تغني «الأوبرا» في حفل احتضنته العاصمة الرياض.

وعاشت الرياض رحلة «أوبرالية» إيطالية، قادتها أوركسترا أكاديمية «لا سكالا»، التي شهدت ثماني مقطوعات موسيقية كلاسيكية أدتها أوركسترا «لا سكالا»، بقيادة المايسترو بيترو ميانيتي، تفاجأ الحضور الذي تجاوز عددهم الثلاثة آلاف بسيدة سعودية صدحت بالنشيد الوطني بصوت «أوبرالي».

وتصف سوسن البهيتي وقوفها على خشبة «مسرح مركز الملك فهد الثقافي» في الرياض بالحُلم «الذي لم أكن أتوقع تحقيقه»، معتبرة أن وزارة الثقافة بقيادة وزير الثقافة تكتب فصلاً جديداً في تاريخ الموسيقى السعودية، وانفتاحها على الإرث العالمي المتنوع.

ودخلت البهيتي إلى عالم «الأوبرا»، بسبب صوتها القوي في الجامعة الأميركية بالشارقة، حتى صعدت خشبة المسرح في مناسبات عدة؛ أبرزها مسرح المواهب في دبي.

وخلال الحفل، قدمت الأوركسترا بقيادة المايسترو بيترو ميانيتي، ثماني مقطوعات كلاسيكية من روائع الأوبرا الإيطالية لأشهر مؤلفي الأوبرا جواكينو روسيني وجوزيبي فيردي وبييترو ماسكاني، وتناولت هذه المقطوعات رحلة تطور الأوبرا الإيطالية العريقة خلال القرن التاسع عشر، الذي يعد العصر الذهبي لهذا النوع من الفن الموسيقي.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص