الرئاسة تكشف تلقي الرئيس هادي ضمانات أممية

كشفت الرئاسة اليمنية عن تلقيها ضمانات من الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، بالتزام مبعوثه الخاص إلى اليمن مارتن غريفثس، بالمرجعيات الثلاث وضمان تنفيذ اتفاق الحديدة بشكل صحيح، وفقاً للقرارات الدولية والقانون اليمني.

 

يأتي ذلك بعد ساعات من لقاء جمع فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي، مساء الاثنين، بمساعدة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية روزماري ديكارلو، مساء الاثنين، في العاصمة السعودية الرياض.

 

وقال مدير مكتب الرئاسة الدكتور، عبدالله العليمي، إن الرئيس هادي تلقى "ضمانات من الأمين العام للأمم المتحدة بالتزام المبعوث الخاص بالمرجعيات الثلاث وضمان تنفيذ اتفاق الحديدة بشكل صحيح وفقاً للقرارات الدولية والقانون اليمني، وأن تطبيق اتفاق ستوكهولم هو الطريق السليم لأي خطوات قادمة".

 

اجتماع بناء

 

ووصف العليمي في سلسلة تغريدات على تويتر، اللقاء بين هادي والمسؤولة الأممية بأنه" كان بناء ومثمرا وتناول كافة القضايا المتعلقة بمشاورات السلام ومجمل الملاحظات على ما تم والعودة إلى التنفيذ الكامل لاتفاق ستوكهولم" .

 

وأضاف" أكدت السيدة روز ماري أنها ستظل على اتصال مستمر مع الحكومة لضمان سير خطوات السلام وفقاً للمرجعيات والاتفاقات والتأكد من تطبيق القرارات الدولية" .

 

كما أشار إلى أن المسؤولة الأممية، ثمنت جهود الحكومة في التعاطي المسؤول والإيجابي مع جهود الأمم المتحدة.

 

وأوفد الأمين العام للأمم المتحدة، مساعدته للشؤون السياسية للقاء الرئيس هادي لمناقشة ملاحظات الشرعية اليمنية على أداء المبعوث الأممي، جراء ما وصفتها بـ"التجاوزات الخطيرة" التي قام بها في تنفيذ اتفاق السويد لإعادة الانتشار في الحديدة ومباركته "المسرحية الهزلية" للانسحاب الأحادي للحوثيين.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص