التوتر لايزال قائم.. الحوثيون يقتلون خطيب صلاة العيد

لايزال التوتر يخيم على منطقة قيفة إثر الأحداث الناتجة عن إقدام المليشيات الحوثية على قتل خطيب العيد ومانتج عن ذلك من إشتباكات 
وكانت مليشيا الحوثي الإنقلابية، قد خطيب صلاة عيد الفطر المبارك، في منطقة قيفة بمحافظة البيضاء.


وذكر الناشط الحقوقي عباد العنسي ،  بأن عناصر من مليشيا الحوثي الإنقلابية المدعومة إيرانياً، اقتحمت مصلى العيد في منطقة قيفة وأمرت الخطيب بالتوقف عن إلقاء خطبة العيد ،إلا أنه رفض فباشرته بأطلاق النار وهو على منبر المصلى واردته قتيلا.

وقال العنسي بأن المصلين وأهالي منطقة قيفة تدافعوا نحو مليشيا الحوثي واشتبكوا معها بالأيدي والأسلحة وسلبوا من عناصرها الأسلحة وقتلوا منهم 60 حوثياً فيما استشهد من المواطنين 9 أشخاص.*
*وفي سياق متصل ذكرت مصادر محلية في محافظة البيضاء  أن المليشيات تحشد في هذه الأثناء عناصرها لإقتحام منازل المواطنين في قيفة ،فيما يستعد أبناء المنطقة للمواجهة.*

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص