جماهير فالنسيا تشعل المدرجات عقب التتويج بالكأس.. وأحلام برشلونه المنتهي تتبخر

نجح نادي فالنسيا الإسباني في التتويج ببطولة كأس ملك إسبانيا على حساب برشلونة بالمباراة النهائية عقب غياب دام لأكثر من تسعة عشر عام.

وأشعلت جماهير فالنسيا مدرجات ملعب المباراة فرحة ببتويج فريقه بالبطولة الغالية التي جاءت عن جدارة واستحقاق.

وكانت قد أنتهت قبل قليل المبارة النهائية على كأس أسبانيا والتي جمعت برشلونه حامل اللقب وفالنسيا بهزيمة قاسية لبرشلونه الذي خرج قبل أيام من تصفيات أبطال اوربا بهزيمة قاسية على يد ليفربول عبر رومنتادا تاريخية قضت على احلام برشلونه في تحقيق ثلاثية تجمع بين الدوري والأبطال وكأس أسبانيا، 

برشلونه الذي بدأ الموسم جيدا تعرض لانتكاسة قوية من خروجه من الابطال على يد ليفربول

وكانت المبارة قد بدأت بقوة منذ الدقائق الأولى وكاد رودريغو أن قفتتح العتسجيل لفريقه مبكرا في الدقيقة الرابعة بعدما انفرد بالمرمى لولا جيرارد بيكيه الذي أبعد الكرة من أمام مرماه بأعجوبة .

في الدقيقة 21 تمكن كيفين غاميرو من أن يسدد كرة قوية سكنت في شباك سيلسين بعد تمريرة طولية رائعة من زميله ليمنح فريقه التقدم مبكرا بهدف مقابل لاشيء .

واصل فالنسيا ضغطه وتفوقه على برشلونة وفي الدقيقة 33 تمكن لاعبه رودريغو من أن يسجل الهدف الثاني لفريقه بعد تسديدة متقنة في شباك شتيغن ليتقدم فالنسيا بهدفين نظيفين .

وحاول برشلونة الوصول لشباك الخصم وتقليص الفارق ونلكن دون جدوى لينتهي الشوط على تقدم الخفافيش .

في الشوط الثاني استمرت محاولات برشلونة نحو تقليص الفارق وتسجيل الهدف الأول ، وفي الدقيقة 73 استطاع نجم الفريق ليونيل ميسي أن يسدد كرة ناجحة سكنت الشباك لتكون النتيجة على تقدم فالنسيا 2/1 .

وبدأ واضحا أن الفريق الكتالوني برشلونه لم يبق بعد من صدمة الإنفيلد على يد ليفربول في نصف نهائي دوري الأبطال ، 

واليوم أكبر دليل على تحطم الفريق نفسياً منذ هذه اللحظة ، والفريق بأكمله ليس بالفورمه المعتادة وأضاع فرصته في الفوز بالثنائية ، لصالح فالنسيا بهدفين مقابل هدف ،

 وكأن الريدز قتل برشلونه واحلام اللاعبين .. ودخل الشك بـ عقول الجميع.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص