رئيس الجمهورية في ذكرى إعادة تحقيق الوحدة في ال 22 مايو أشرقت الشمس على دولة واحدة وأرض يمنية موحدة وعلم يرفرف على كل شبر

▪ الجميع يمنيون كما أرادوا وعرفهم التاريخ والحضارة الإنسانية 

 


قال فخامة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي عشية ذكرى الوحدة.أن الوحدة اليمنية التى كانت أمل جميع اليمنيين وحلم يحلم به كل يمني ليشكل إعادة تحقيقها في ال 22 مايو 1990 حدثا تاريخا اكد على واحدية الأرض والإنسان ونتيجة طبيعة لنضال المخلصين من أبناء اليمن وحلمهم بوطن كبير  وقوي ومؤثر يستعيد تاريخ أمجاده العريق. 

وقال فخامته في ال 22 مايو أشرقت الشمس على دولة يمنية واحدة وأرض يمنية موحدة وعالم واحد شامخ يرفرف على كل شبر من أرض الوطن وشعب متحاب وقلوب مملوؤه بالأمل.مشيرا إلى أنه لا شيء يفرق بين أبناء الوطن الواحد ولا هويات صغيرة متنافسة تتصارع على هويتهم اليمنية الواحدة وقال بإن الجميع يمنيون كما خلقهم الله وكما أرادوا واعتزوا دائما وكما عرفهم التاريخ وكما كان آبائهم و أجدادهم و كما سيكون أبنائهم و أحفادهم وكما عرفتهم إنجازات الحضارة التي قدموها للإنسانية . وقال أنه في هذه المعاني العظيمة السامية تكمن إنسانية مشروع الوحدة اليمنية وتجعلها واحدة من أكثر الأحداث العالمية عظمة ورحمة بالإنسان وهي الحقيقة التي يجب أن نضعها دائما أمام عيوننا ونغرسها في نفوسنا ونربي عليها الأجيال القادمة في أن الوحدة اليمنية

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص