البنك المركزي يواصل النجاح ويغلق منفذا جديدا للتحويلات الدولية في مناطق مليشيا الحوثي

يواصل البنك المركزي بقيادة رئيس مجلس الأدارة الحديث التعين حافظ فاخر معياد، سلسلة النجاحات الأقتصادية ذات التأثير الكبير في تحسين الوضع الاقتصادي والحد من قدرة المليشيات الحوثية من التأثير وإلحاق المزيد من الضرر على الأقتصاد الوطني للبلد. 

وفي خطوة جديدة 
أحكم البنك المركزي قبضته على أدوات السياسة النقدية، بعد ما نجح في رفع يد مليشيات الحوثي عن القدرة على التأثير في القطاع المصرفي، والتي استغلتها لفترات طويلة لتنفيذ أجندتها التدميرية للاقتصاد اليمني.

وقالت مصادر اقتصادية، إن البنك المركزي بعدن تمكن من السيطرة على كافة صلاحيات الحوالات والتعاملات الخارجية، وإغلاقها عن مركز صنعاء بشكل كامل.

وأفادت المصادر أن البنك المركزي أوقف شبكات التحويلات المالية المحلية والخارجية كشبكة ويسترن يونيون، وموني جرام، وشفت، في صنعاء وبقية المناطق الواقعة تحت سيطرة المليشيات الحوثية.

وأشارت صحيفة "عدن الغد " 
لما نسبته لمصادرها إلى أن البنك المركزي اليمني بعدن اشترط على شبكات تحويل الأموال الخارجية الحصول على ترخيص مزاولة النشاط من قطاع الصرافة لاستئناف النشاط.

وتأتي هذه الخطوة بعد نجاح البنك المركزي في عدن في نقل "سويفت" -نظام التحويلات المصرفية الخارجية- الخاص ببنك التسليف التعاوني الزراعي في صنعاء إلى مقر البنك في عدن، ما يشدد من الخناق على المليشيات ومراقبة تدفق الأموال إليها.

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص