ارتياح شعبي العاصمة المؤقتة عدن بعد التحسن الملموس للتيار الكهربائي

عمّ ارتياح شعبي العاصمة المؤقتة عدن بعد التحسن الملموس للتيار الكهربائي بعد أن استنفرت وزارة الكهرباء طاقاتها طوال الفترة الماضية للرفع من قدرة التوليد في المحطات وصيانة وتأهيل الشبكة الكهربائية الرئيسية وعدد من محطات التحويل استعداداً لشهر رمضان المبارك.

 

وفوجئ أهالي مدينة عدن أمس الأول بإضاءة جميع أحيائها وقت الافطار ولأول مرة منذ ثمان سنوات لتصل ساعات التشغيل الكهربائي في العاصمة المؤقتة الى 22 ساعة وبلا انقطاع.

 

ويأتي هذا الإنجاز بعد جهود متواصلة للحكومة لتحسين قطاع الكهرباء في المدينة والحد من معضلة الانقطاعات الكهربائية التي انعكست آثارها السلبية على مستوى حياة المواطنين في كافة مناحي الحياة.

 

وقام رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، أمس السبت، بزيارة تفقدية لمحطتي الحسوة وبترومسيلة المحطة الجديدة، ومقر محطة الـ 100 ميجاوات من دولة الإمارات، للإطلاع على مستوى سير العمل وجهود إنجاز العمل والجهود المبذولة في محطات الكهرباء.

 

وبشّر رئيس الوزراء الدكتور، معين عبدالملك، المواطنين، بوجود مؤشرات ايجابية سيتم الإعلان عنها قريباً لتمديد منحة الوقود المقدمة من المملكة العربية السعودية لقطاع الكهرباء في اليمن.

 

وأوضح في مؤتمر صحفي بالعاصمة المؤقتة عدن، أن هذا التمديد سيعطي دفعة حقيقية لتحسين خدمة الكهرباء وإسناد جهود الحكومة لإكمال مشاريع إصلاح القطاع الكهربائي وتحسين الخدمة بشكل ملموس ينعكس بشكل مباشر على حياة المواطنين اليومية والمشاريع الصناعية والتجارية.

 

وقال”اليوم كان لدينا زيارة ميدانية لمحطة الحسوة ومحطة بترومسيلة المحطة الجديدة، ومقر محطة الـ 100 ميجاوات من دولة الإمارات، وجميعها مشاريع استراتيجية، للإطلاع على مستوى سير العمل وجهود إنجاز العمل والجهود المبذولة في محطات الكهرباء”.

 

وأضاف أن المؤشر الرئيس الذي كان يشكل ارتياحا لكل المواطنين هو أن تضاء عدن بالكامل وقت الإفطار يوم أمس الأول مرة منذ 8 سنوات، وهذا تقدم كبير أُنجز عبر خطط قامت بها المؤسسة العامة للكهرباء طوال الفترة الماضية للرفع من قدرة التوليد في المحطات والصيانة، وذلك بموجب الخطط قصيرة الأمد التي ساهمت في رفع القدرة التوليدية.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص