جمعية العيدروس النسوية بعدن تدشن العيادات الرمضانية للنازحين

دشنت جمعية العيدروس التنموية النسوية الاجتماعية الخيرية مساء اليوم في مبنى الجمعية برنامجها الصحي الخيري في شهر رمضان، بإقامة مخيم العيادات الرمضانية من مختلف النخصاصات، بمشاركة عدد من الأطباء والطبيبات من أبناء عدن المتخصص في أمراض الأطفال والعظام والباطني والعام والجراحة.
وخلال التدشين أوضحت الاخت/ سمية القارمي _ رئيسة جمعية العيدروس، أن الهدف من هذه العيادات التطوعية الخيرية التي تتبناها الجمعية هو التركيز على معاناة النازحين بتقديم الفحوصات والعلاجات والأدوية إلى جانب لفت نظر الدولة للمشاكل التي يعاني منها النازحين والشرائح المحتاجة لمثل هذه الأعمال الإنسانية الخيرية.
وأشادت القارمي بالأطباء من أبناء عدن الذين ساهموا بطوعية في هذا العمل الخيري الانساني.
فيما أشاد الأخ/ صلاح عبدالله محمد _ منسق النشاطات الصحية في الجمعية بالعيادة الرمضانية التي تنظمها الجمعية التي تخدم جميع فئات النازحين في هذا الشهر الكريم، وتمنى الاستمرارية فيها وشكر جمعية العيدروس على تبنيها ورعايتها واهتمامها بهذا العمل الخيري والانساني، كما تمنى أن تحذوا حذوها بقية الجمعيات ومنظمات المجتمع المدني الخيرية.
من جانبهم أكدت الدكتورة/ أنصاف الخامري _ مديرة مجمع الميدان الصحي بكريتر، وطبيبة عامة وكذلك الدكتور منيف محمد الحميدي اختصاص أمراض وجراحة العظام والممرضة حواء محمد وهم من أبناء عدن، أنهم قد تجاوبوا مع مبادرة الجمعية الإنسانية اتجاه المرضى من النازحين الذين يعانون كثيرا من مآسي الحرب والنزوح إلى جانب الشرائح الفقيرة التي لا تقدر  على تكاليف العلاج الذين سيتلقون الفحوصات والعلاجات والأدوية كعمل خيري وانساني يعكس مدى التكامل والتضامن الذي دعت إليها الجمعية انطلاقا من قيم ديننا الإسلامي الحنيف والمخزون الإنساني والأخلاقي من أبناء عدن والسباقون دايما في أي عمل خيري إنساني.. مشيدين بالجمعية الذي دأبت مع حلول شهر رمضان من كل عام على أقامت مثل هذه العيادات الطبية الخيرية.
وقالوا إنما مانقوم به نحن اتجاه هذه الشريحة هو عمل وواجب ينطلق من وأعنا الديني ويحثنا عليه ديننا الإسلامي الحنيف والقيم الإنساني التي ربتنا عليها ام عدن التي تحتاج إلى كل عمل نبيل إنساني وأخلاقي.
فيما قال الدكتور/  علي محمد
علي _ مشرف هذه العيادات، أن مثل هذه المبادرة تعتبر تقليدا إنسانيا وخيريا ضمن برنامج الجمعية التي اعتادت على تنظيمه في شهر رمضان الكريم من كل عام، مجددا شكره وتقديرية بتفاؤل وتجاوز الأطباء والممرضين والممرضات المتطوعين من أبناء عدن.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص