تفاق بين الحكومه اليمنيه وحكومه الولايات المتحده الامريكيه .. على عقوبات بحق مخالفي إجراءات مكافحة غسيل الأموال.. وكذلك اعاده تاهيل البنوك اليمنيه .ودعم استقرار العلمه

. اقاليم برس. تم الاتفاق بين حكومه الجمهوريه اليمنيه .. ممثله بالبنك المركزي اليمني . مع وزارة الخزانة الأمريكية ينص على فرض عقوبات على المخالفين للقوانين وإجراءات مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب باليمن سواءً أكانوا أشخاصاً أم شركات ومحلات صرافة.. وتضمن الاتفاق ايضا التعاون والعمل على إعادة تأهيل البنوك اليمنية للسماح لها بفتح حسابات لدى البنوك الأمريكية، بحسب طلب رئيس الحكومه اليمنيه الدكتور معين عبدالملك مع الجانب الامريكي ابان جولته الخارجيه قبل بعض اسابيع ... فقد اقترح محافظ البنك المركزي ..حافظ معياد على البنك الفيدرالي الأمريكي، تعيين شركة دولية مختصة للقيام بهذا الغرض وغيرها من جوانب التأهيل والمواكبة في إجراءات مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب. واتفق الطرفان، خلال الاجتماع، على إعادة تأهيل منشآت الصرافة للامتثال لقواعد مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب. حضر اللقاء فريق من وزارة الخزانة الأمريكية برئاسة ايرك ديفيد مساعد وزير الخزانة الأمريكية، والسفير د.أحمد عوض بن مبارك سفير بلادنا لدى الولايات المتحدة الأمريكية. وأكد البنك المركزي أن لقاء وزارة الخزانة الأمريكية بمحافظ البنك المركزي اليمني حافظ فاخر ميعاد، ووفد البنك المرافق له في اجتماعات الربيع لصندوق النقد الدولي بواشنطن أنجز جملة من التوافقات والتفاهمات المشتركة التي تصب في سبيل تعزيز دور البنك المركزي واستعادة الثقة المصرفية والدورة المالية عبر البنوك... وضمان استقرار العمله الوطنيه

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص