مجلس النواب ينتخب رئيس وأعضاء هيئة رئاسة جديدة

انتخب أعضاء مجلس النواب في دورتهم غير الاعتيادية التي عقدت اليوم بمدينة سيئون، رئيس وأعضاء هيئة رئاسة جديدة للمجلس بطريقة ديمقراطية حرة وعلانية، وفقا للنظام الداخلي للمجلس.

 

وفي مستهل الجلسة تم تسمية أكبر الأعضاء سناً وهو لإدارة الجلسة الإجرائية لانتخاب رئيس المجلس، وهيئة الرئاسة المكونة من ثلاثة نواب.

 

حيث تم انتخاب سلطان البركاني، رئيساً للمجلس بالإجماع بعد انسحاب منافسه علي عبدربه القاضي.

 

تلى ذلك انتخاب كل من محمد علي الشدادي ومحسن باصرة وعبدالعزيز جباري كنواب لرئيس المجلس.

 

وعقدت هيئة رئاسة مجلس النواب المنتخبة اجتماع لها، بحضور فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، حيث رحب رئيس مجلس النواب باسمه ونيابة عن هيئة الرئاسة وأعضاء المجلس بالحاضرين.

 

وتطرق البركاني الى ظروف انعقاد الجلسة غير الاعتيادية للمجلس في سيئون جراء انقلاب مليشيا الحوثي على السلطة الشرعية بقوة السلاح وسطوها على العاصمة صنعاء، وتحويلها الى مرتع للعصابات والفوضى وترويع اهلها واذلال قادتها.

 

وقال انه " نتيجة لهذه الظروف وبعد اربع سنوات من الحرب المفروضة على شعبنا بفعل الانقلاب على الدولة والشرعية والاجماع الوطني، وبعد ان اصطدمت كل الجهود الاقليمية والدولية والمحلية لاحلال السلام وايقاف الحرب بالمصدات الانقلابية المستهترة بدماء الناس ومعاناتهم، وتلاشي آمال السلام كان من المستحيل انعقاد مجلس النواب في العاصمة صنعاء، لاداء واجبه امام الشعب الذي منحه الثقة.

 

وأضاف رئيس المجلس " كان لابد من اعمال المواد الدستورية والقانونية الخاصة بمجلس النواب والتي تجيز الانعقاد في اي مكان في الجمهورية اليمنية في حال وجود قوة قاهرة من اداء مهامه في العاصمة صنعاء، لذا كان اختيار هذه المدينة اسهاما في تطبيع الاوضاع في المناطق المحررة ليستأنف نواب الشعب اعمالهم".

 

وعبر رئيس مجلس النواب عن شكره وتقديره لرئيس الجمهورية الذي بموجب صلاحياته الدستورية تبنى دعوة المجلس للعودة لانتظام جلساته وبذل في سبيل ذلك جهدا مشكورا، وهو موقف ياتي امتدادا لتصديه المستمر للانقلاب واصراره على هزيمته ليتمكن الشعب من استعادة دولته.. مثمنا جهود حكومة الدكتور معين عبدالملك ودول التحالف في تسهيل الترتيب لعقد جلسات المجلس.

 

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص