الشيخ المطيري يستقبل وفد حزب السلم والتنمية ويؤكد على دور العلماء في التصدي لأفكار الحوثي الهدامة

استقبل سعادة الشيخ عبدالله بن ضيف الله المطيري مشرف برنامج التواصل مع علماء اليمن في مقر البرنامج بالرياض اليوم الاثنين 18 رجب 1440 الموافق 25 مارس 2019م وفداً من الهيئة العليا لحزب السلم والتنمية أحد مكونات برنامج التواصل مع علماء اليمن برئاسة الدكتور مراد القدسي رئيس الحزب. واستهل الشيخ المطيري بالترحيب بقيادة حزب السلم والتنمية وعبر عن سعادته لزيارتهم البرنامج مشيداً بأدوار العلماء الذين يتقدمون معركة التصدي للميليشيا الحوثية ونتطلع إلى مزيد من تلك الجهود حيث إن دور العالم في المعركة جوهري في تحفيز المقاتل في الميدان وتنوير المجتمع بأخطار الأفكار الهدامة، مبيناً أن إيران باتت تستخدم الأذرع المحلية التي تزرعها داخل الشعوب للإضرار بأمنها وسلامتها وتحقيق الاختراقات المدمرة فيها، وعلى العلماء والدعاة واجب التصدي لهذه المخاطر بصفوف موحدة، وأوضح أن برنامج التواصل مع علماء اليمن سيسعى لتوحيد الجهود وتنفيذ برامج دعوية وتوعوية داخل اليمن وفي الجبهات والمحافظات المحررة. وتطرق الشيخ المطيري إلى جرائم الميليشيا الحوثية التي تدعي الاهتمام بتعز بينما هي تحاصرها منذ أربع سنوات وتقذف سكانها بحمم القذائف والصواريخ كل يوم وتقتل الأطفال في ساحات المدارس والطرقات في أحياء المدينة مشيراً إلى أن ادعاء الميليشيا زائف كاذب. وأكد الشيخ المطيري اهتمام المقام السامي ممثلاً بخادم الحرمين الشريفين حفظه الله وولي عهده الأمير محمد بن سلمان أيده الله ببرنامج التواصل مع علماء اليمن وبكل اليمنيين دون تمييز مشيداً بمتابعة واهتمام معالي الشيخ عبداللطيف آل الشيخ وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالعلماء والدعاة. وفي اللقاء تحدث الدكتور مراد القدسي رئيس حزب السلم والتنمية مباركاً للشيخ المطيري نيله ثقة القيادة به لإدارة هذا العمل الكبير والمؤثر وشكر المملكة العربية السعودية ممثلة بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده على رعاية البرنامج هذه الرعاية الطيبة المباركة. وأكد الدكتور القدسي القدسي أن موقف حزب السلم والتنمية مساند للشرعية وللتحالف في المعركة الدائرة ضد الوجود الإيراني الصفوي. وشدد على أن حزب السلم ينبذ التطرف والإرهاب بشتى صنوفه وأنواعه سواء كان سنياً من جماعات تنتمي للسنة زوراً وبهتاناً أم من جماعات شيعية تنتمي للمشروع الإيراني الصفوي. وأشار القدسي إلى جهود المملكة العربية السعودية في رعاية الجمهورية اليمنية حكومة وشعباً عبر استضافتها للحكومة اليمنية وللفعاليات الشعبية والرسمية في المملكة معتبراً ذلك جميلاً لن ينساه الشعب اليمني وسيرد الجميل للمملكة يوماً. ونوّه القدسي إلى أن حزبه حريص كل الحرص على أمن المملكة العربية السعودية معتبراً ذلك هدفاً من أهداف الحزب كون المملكة هي البلد الإسلامي الأهم في العالم وحماية أمنه واستقراره واجب المسلمين جميعاً. وفي نهاية اللقاء طاف الشيخ المطيري بوفد حزب السلم والتنمية مكاتب البرنامج وأطلعهم على سير العمل في أقسامه المتعددة. وعبر الوفد عن سرورهم للنشاط الدؤوب والتطوير المتسارع الذي لمسوه في برنامج التواصل مع علماء اليمن. يذكر أن برنامج التواصل مع علماء اليمني استقبل زيارات وفود يمنية من الفعاليات الرسمية والشعبية وأصحاب المعالي الوزراء والعلماء والدعاة بصورة دائمة في مقره بالرياض.
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص