محافظ تعز يؤكد اهتمام السلطة المحلية بمعالجة الجرحى ويقول انها أولية قصوى


عقد محافظ محافظة تعز نبيل شمسان، اليوم، اجتماعاً موسعاً بلجنة تقييم هيئة مستشفى الثورة العام وممثلين عن الجرحى والمحتجين على سير الأوضاع في الهيئة. 

وخلال الاجتماع استمع المحافظ إلى شرح من ممثلين عن نقابة موظفي مستشفى الثورة والجرحى المحتجين وضرورة معالجة الاختلالات المتعلقة بمعاملة الجرحى وتفعيل الأقسام الطبية وعودة الكادر الطبي . 

واكد محافظ تعز اهتمام السلطة المحلية بمعالجة الجرحى مجانا في المستشفيات الحكومية وذلك تقديراً لمواقفهم البطولية..مشيراً الى الجهود الكبيرة الرامية لتحسين الخدمات الصحية للجرحى والمرضى بشكل عام . 

وقال"إن قضية الجرحى تعد أولوية قصوى وتحظى بكل الاهتمام والرعاية ولن نسمح بمعاناة أي جريح ضحى من أجلنا وتحمل وجع المعاناة للدفاع عنا من همجية المليشيا الإجرامية"..مؤكداً ان موضوع الجرحى سيعالج بالكامل. 

وأضاف المحافظ شمسان"سنولي الجرحى عناية خاصة وهذه مسألة ليس فيها نقاش ولايمكن التساهل فيها مطلقا وسنكون بجانبكم لتخفيض التكاليف في المستشفيات الخاصة ". 

وأكد المحافظ اهتمام السلطة المحلية بوضع معالجات مستدامة لحل الإشكالات والتعاون والتنسيق مع الدول والبرامج الداعمة لرفد المستشفى بالمعدات الطبية وتفعيل مختلف الأقسام ووقف الإجراءات المخالفة. 

من جهتهم عبر ممثلو الجرحى ونقابة موظفي مستشفى الثورة عن ارتياحهم بالاهتمام الكبير من قبل المحافظ بمعاناة الجرحى وسعيه الحثيث لمعالجة الأوضاع في المستشفى بشكل كامل. 

عقب ذلك استعرضت اللجنة برئاسة الدكتور محمد السامعي التقرير المتعلق بتقييم الجوانب الطبية والإدارية والمالية في هيئة مستشفى الثورة. 

وتطرقت اللجنة في تقريرها إلى تقييم العجز الطبي وإغلاق الأقسام وضعف الامكانيات والإشكالات الإدارية والمالية القائمة وتبويبها وتقديم المقترحات المتعلقة بتعاون وزارة الصحة والحكومة في استعادة الدور الريادي للمستشفى الذي تعرض لاستهداف ممنهج وأضرار كبيرة من قبل المليشيا الانقلابية .

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص